السياسة التوسعية لدول أوربا.. تسويق فائض المنتوجات الصناعية وتصدير فائض الرساميل والسكان وتقسيم العالم بين القوى الاستعمارية



أدى تطور النظام الرأسمالي وحرية المبادلات التجارية إلى نهج الدول الصناعية سياسة حمائية على أسواقها.
وأمام ضعف الاستهلاك الداخلي تسابقت الدول الأوربية نحو اختلال الأسواق الخارجية خصوصا في إفريقيا وآسيا بهدف:
- استيراد المواد الأولية.
- تسويق فائض منتوجاتها الصناعية.
- تصدير فائض رساميلها وسكانها.
مما سيؤدي إلى تقسيم العالم بين القوى الاستعمارية.