النقد ما بعد البنيوي عند رولان بارت.. النصوص الكلاسية هي نصوص قابلة للقراءة بخلاف النصوص الإبداعية القابلة للكتابة



كتاب (س/ز) 1970 لرولان بارت الذي يشكل قطيعة مع النقد البنيوي، والذي يفتتح به عهداً جديداً في النقد هو (النقد ما بعد البنيوي) حيث يستبدل فيه النقد بالتعليق على قصة قصيرة لبلزاك عنوانها (سارازين).

وتقوم دراسة بارت للرموز على التمييز الذي يضعه بين القابل للقراءة والقابل للكتابة: فالقابل للكتابة هو المصطلح الإيجابي، لأن القيمة تُعزى إلى الإنتاج الأدبي بدلاً من النسخ أو التمثيل.

وأما القابل للقراءة فهو ما نميزه ونعرفه سابقاً.

إنّه النّص الذي نستهلكه كقراء، باستسلام، في حين أن النص القابل للكتابة يتطلّب من القارئ تعاوناً فعلياً، ويقتضي منه المشاركة في إنتاج النص وكتابته.

وبصفة عامة فإن النصوص الكلاسية هي نصوص قابلة للقراءة، بخلاف النصوص الإبداعية القابلة للكتابة.


ليست هناك تعليقات