-->

نطاق المُمارسات السادية والمازوخية.. المُمارسات الجنسية والحياة اليومية كمشاهدة أفلام الرُعب

السادية والمازوخية لا ترتبط بِالمُمارسات الجنسية فقط كما أُشيعَ سابقاً، بل تمّتد لِ تشمل نطاق المُمارسات اليومية.
وَ قد تصل أن يُمارسها الشخص دون وعياً مِنه بِ حقيقتها.
مثلاً، مشاهدة أفلام الرُعب يُعد فِعلا مازوخيا حيثُ أنّ الشخص على الرُغم مِن علمه مُسبقاً بأنّ هذا الفيلم يُثير الخوف والرُعب إلّا أنهُ يُشاهد.
هذا يدُلّ على استمتاعه بما يُثيره الخوف في داخله.
أيّ يستمتع بِ إيذاء نفسه، وكذلك السادية.



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

تـربـقـافـة

2016