حالات جواز حذفُ عاملِ الحالِ



حالات جواز حذفُ عاملِ الحالِ:

الجائزُ في حذف عامل الحال كقولك:
- لقاصد السفر: "راشداً".
- للقادم من الحجِّ: "مأجوراً".
- لِمن يحدِّثُكَ: "صادقاً".
ونحو: "راكباً" لمن قال لكَ: "كيف جئتَ؟".
وبَلى "مسرعاً" في جواب من قال لكَ: "إنَّكَ لم تَنطلق".

ومن ذلك قولهُ تعالى: {أيَحسَبُ الإنسانُ أَن لن نجمعَ عِظامَهُ؟ بَلى، قادرينَ على أن نُسوِّي بنَانَهُ}.
وقولُهُ:{حافضوا على الصّلواتِ والصلاة الوسطى}، إلى قوله: {فإن خِفتم فَرِجالاً أَو ركباناً}.