أحرف التحضيض والتنديم.. هَلاّ وأَلاّ ولوما ولولا وألا إن دخلت على المضارع فهيَ للحضِّ على العملِ وتركِ التهاوُنِ به



أَحرُفُ التَّخْضيضِ وَ التَّنْديمِ هي: "هَلاّ وأَلاّ ولوما ولولا وألا".

والفرقُ بينَ التحضيضِ والتّنديمِ، أنَّ هذه الأحرفَ، إن دخلت على المضارع فهيَ للحضِّ على العملِ وتركِ التهاوُنِ به، نحو:
- هَلاّ يرتدعُ فلانٌ عن غيِّه.
- أَلاَّ تَتُوبُ من ذنبِك.
- لولا تستغفرونَ اللهَ.
- لوما تأتينا بالملائكة.
- ألا تُحبُّون أن يغفرَ اللهُ لكم}.

وإن دخلت على الماضي كانت لجعلِ الفاعلِ يندَمُ على فواتِ الأمر وعلى التّهاون به، نحو: "هلاّ اجتهدتَ"، تُقرِّعهُ على إهمالهِ، وتُوبِّخهُ على عدَم الاجتهاد، فتجعلُهُ يندَمُ على ما فَرَّطَ وضيَّع.
ومنهُ قوله تعالى: {فلولا نَصَرَهمُ الذينَ اتخذوا من دُونِ اللهِ قُرَناءَ آلهةً}.


0 تعليقات:

إرسال تعليق