مؤتمر فيينا الرجعي.. إتاحة المجال لإعادة الأنظمة القديمة والقضاء على جميع مكاسب الثورة الفرنسية وإلغاء جميع التعديلات الأقليمية والدستورية التي أدخلها نابليون الى أوروبا



عقد مؤتمر فيينا الرجعي عام 1825م عقب هزيمة نابوليون.
كان المؤتمر نقطة تحول في تاريخ أوروبا في القرن الــ 19 لأنه أتاح المجال لإعادة الأنظمة القديمة والقضاء على جميع مكاسب الثورة الفرنسية.
فقد صمم زعماء أوروبا المجتمعون في المؤتمر على إعادة الشرعية في أوروبا وإرجاع الأنظمة القديمة، وإلغاء جميع التعديلات الإقليمية والدستورية التي أدخلها نابليون الى أوروبا.
ومع إلغاء الدساتير الليبرالية في الدول المختلفة ألغيت الحقوق.