تطور الحركة الوطنية في الجزائر وتونس من خلال برامجها السياسية.. تأسيس برلمان وحكومة وطنية وإجبارية التعليم وجعله باللغة العربية وتحسين الوضعية المادية للسكان المحليين



في سنة 1930 تقدم كل من الحزب الدستوري التونسي وحزب نجمة شمال إفريقيا بمطالب يمكن تحديدها على الشكل الآتي:
- تأسيس برلمان وحكومة وطنية.
- إقرار الحريات العامة وضمنها حرية الصحافة.
- المساواة بين السكان المحليين والمعمرين الأوروبيين.
- إجبارية التعليم وجعله باللغة العربية.
- تحسين الوضعية المادية للسكان المحليين.
+ في سنة 1934 تقدم الحزب الدستوري الجديد ببرنامج إصلاحات يتضمن نفس المطالب.
+ حدد المؤتمر الجزائري مطالبه الإصلاحية سنة 1937 مستغلا وصول الجبهة الشعبية إلى الحكم في فرنسا، غير أن السلطات الاستعمارية رفضت الاستجابة لها، وقامت بحل الأحزاب الجزائرية والتونسية وباعتقال الزعماء الوطنيين.