مفهوم التوتاليتارية.. نوع من الأنظمة الدكتاتورية التي تذوب فيها شخصية ودور الفرد ضمن المجتمع يمسك الزعيم بقبضته كافة السلطات والصلاحيات مركزا على أهمية الزعيم ودوره في الدولة



مفهوم التوتاليتارية:

  • التوتاليتارية عبارة عن نوع من الأنظمة الدكتاتورية التي تذوب فيها شخصية ودور الفرد ضمن المجتمع الذي يسير نحو هدف واحد ووحيد، ويأتمر الشعب ويوجه بإرادة واحدة مطلقة. هذا النظام هو هرميّ بحيث يقف الزعيم على رأسه معتمدا على القاعدة المطيعة بالكلية له.
  • والمصطلح من الكلمة: Total والتي تعني:"الكلية أو المجموع"، والتوتاليتارية لا تعترف بحرية الأفراد، إذ يندمج الفرد بحياة الدولة فيصبح خادما لها ولزعيمها.
  • ما يميز هذا النوع من الأنظمة، أنّ الزعيم يمسك بقبضته كافة السلطات والصلاحيات معتمدا على أساليب الدعاية مركزا على أهمية الزعيم ودوره في الدولة.
  • وتجدر الإشارة هنا الى أنّ هذا النوع من الأنظمة لا يحتمل أية معارضة أو أصواتا انتقادية، بل لا يحتمل وجود أحزاب أخرى (لا للتعددية الحزبية).

نظام الحزب الوحيد:

التوتاليتارية هي نظام سياسي يحاول فيه الحزب الواحد أو الزعيم الفردي السيطرة على كل جوانب حياة الأفراد. يستخدمون القمع والمراقبة والتعبئة لترسيخ سلطتهم. غالبًا ما تتميز الدول الشمولية بوجود أيديولوجية قوية، وجيش قوي، ونظام بوليسي متسلط.

سمات الأنظمة الشمولية:

هناك بعض السمات المميزة للأنظمة الشمولية، بما في ذلك:
  • وجود أيديولوجية قوية تحدد أهداف الدولة ووسائل تحقيقها.
  • حزب واحد يسيطر على الدولة ويتحكم في جميع جوانب الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
  • شخصية قوية هي القائد الأعلى للدولة، والذي يتمتع بسلطات واسعة غير محدودة.
  • استخدام القمع والمراقبة لفرض النظام والسيطرة على الأفراد.
  • تعبئة الجماهير من أجل دعم الدولة وأهدافها.
ظهرت الدول الشمولية في القرن العشرين، وأشهرها الاتحاد السوفيتي، وألمانيا النازية، والصين الشيوعية. لا تزال هناك بعض الدول الشمولية في العالم اليوم، مثل كوريا الشمالية وكوبا.

سلبيات الدول الشمولية:

تتميز الدول الشمولية بالعديد من السلبيات، بما في ذلك:
  • انتهاك حقوق الإنسان.
  • قمع الحرية الفردية.
  • قلة الحرية السياسية.
  • ضعف التنمية الاقتصادية.
  • كثرة الفساد.
يمكن أن تكون الدول الشمولية خطرًا على العالم، لأنها يمكن أن تؤدي إلى الحروب والصراعات. كما يمكن أن تؤدي إلى كوارث إنسانية، مثل المحرقة النازية.