تنفيذ مشروع المدرسة في المجالات التنموية والاجتماعية والثقافية.. تركيز العاب فكرية وترفيهية في كافة المدارس



تنفيذ مشروع المدرسة في المجالات التنموية والاجتماعية والثقافية:

- المجال التنموي:
انطلاقا من واقع المدرسة ومحيطها تمّ تركيز مناحل بخمس مدارس بمعدل 3 مناحل بكل منها وذلك بتوفير التجهيزات الضرورية وضمان التكوين لفائدة مديري المدارس وبعض معاونيهم ومجموعة من الأولياء المتطوعين.

- المجال الاجتماعي والمجال الثقافي:
نظمت دروس لمحو الأمية بثلاث مدارس من مدارس المشروع وكونت نخبة من مربي هذه المدارس المتطوعين في مجال تعليم الكبار وذلك بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية.
تمّ تنظيم دورات تحسيسية بالتعاون مع الديوان الوطني للعمران البشري وبمشاركة بعض المعلمات ببعض الأوساط الريفية المحيطة بمدارس المشروع تناولت مواضيع مختلفة أهمها: صحة الام والطفل، تغذية الام والرضيع، تنظيم الولادات.
أمّا بالنسبة الى المجال الثقافي فبحكم ميولات المعلمين ورغبات المتعلمين تعدّدت الأنشطة وتنوعت وقد كان للقاعة متعددة الاختصاصات دور هام في ازدهارها وفيما يلي أبرز هذه الأنشطة:
- بعث كورال للأطفال ونوادي موسيقى بإحدى المدارس.
- تركيز وراشات تخص المجالين التشكيلي والتقني بمدرسة أخرى.
- تركيز العاب فكرية وترفيهية في كافة المدارس.
- بعث ناد للتمثيل بإحدى المدارس يهتم بإعداد مسرحيات للأطفال يشارك بها في التظاهرات الثقافية المحلية والجهوية.