الملاحظة المنظمة.. الملاحظة بالمشاركة. الملاحظة الإكلينيكية.. حصر موضوعها وأهدافها وأدواتها في مجال الدّراسة



الملاحظة المنظمة
Organized observation

هذه الملاحظة تدخل في نطاق مشروع محدد للباحث أو الدّارس الذي يحصر موضوعها وأهدافها وأدواتها في مجال الدّراسة.

وهي الملاحظة المخطط لها مسبقاً والمضبوطة ضبطاً دقيقاً، ويحدد فيها ظروف الملاحظة كالزمان والمكان والمعايير الخاصة للملاحظة .

ويمكن أن تكون بسيطة أو طبيعية، إذا ارتكزت على مراقبة سلوك الفرد في حياته اليومية، وهي كالتالي:

1- ملاحِظ الموضوع دون أن يشعر هذا الأخير بالملاحظة أي دون أن يكون الملاحظ ملاحَظا.
2- الملاحظة بالمشاركة، حيث يشارك الباحث في حياة الفرد.
3- الملاحظة الإكلينيكية، حيث تكون ظروف البيئة محدودة من طرف الباحث.

وتعتبر الملاحظة المنظمة ملاحظة دقيقة وهادفة، ويتم إخضاعها للضبط العلمي، وتقوم بربط الوقائع ببعضها، حيث يقوم الباحث بدراسة الموضوع بشكل مباشر وأن يقوم بإعداد خطة مناسبة لاستخراج النتائج الصحيحة، ولا يمكن للباحث أن يعتمد على ذاكرته بل يجب تسجيل جميع الملاحظات.

ويطلق عليها الملاحظة العلمية لأنها تخضع للضبط العلمي.
ومن أنواع الملاحظة حسب مشاركة الباحث للعميل:

1- الملاحظة المباشرة:
ويكون الملاحظون أمام العميل وجهاً لوجه.

2- الملاحظة غير المباشرة:
تحدث دون اتصال بين الملاحظين والعملاء ودون إدراكهم بأنهم موضع الملاحظة.

3- الملاحظة المنظمة الداخلية:
وهي من الشخص نفسه لنفسه وهو مايسمى بالتأمل الباطني وهي عملية ذاتية أكثر مما هي موضوعية.

4- الملاحظة المنظمة الخارجية:
وتعتمد في الأساس على المشاهدة الموضوعية والتسجيل من قبل الشخص.

5- الملاحظة الدورية:
من مواصفاتها أنها تتم في فترات محددة وتسجل حسب تسلسلها الزمني.

6- الملاحظة العرضية:
وتأتي بالصدفة وهي نلاحظة سطحية غير دقيقة ولاتوجد لها قيمة علمية.