النثر في العصر العباسي الثاني.. الضعف بسبب الميل إلى الزخارف اللفظية والتفنن في المحسنات البديعية



ضعف النثر في العصر العباسي الثاني بسبب ميله إلى الزخارف اللفظية والتفنن بالطلاء الخارجي (المحسنات البديعية) التي كثرت منذ جاء بديع الزمان الهمذاني ومَن بعده.
حيث جعلوها همهم الأول وصارت تجلب ويؤتى بها لذاتها.