-->

الصدق والكذب صورتان لوجه واحد اختلفت تعبيراته.. الصدق ضرب من الأنانية وليس فضيلة نفسية

الصدق والكذب صورتان لوجه واحد اختلفت تعبيراته:

أكثر ما يباع في البشر هو أفضل ما فيهم. وأكثر مَن يباع من البشر هم أعظم مَن فيهم. إن أقوى إنسان هو أكثر مَن يُشتَرى وأكثر مَن يبيع ويباع. إن الذي لا يُباع ولا يُشترى مِن البشر هو وحده الميت.

ضرب من الأنانية:

إن الذين تعيش أبصارهم في السماء سيرون الشموس والنجوم والمجرات الهائلة.
أما الذين يعيشون في ظلام الكهوف، مستملئين تصوراتهم بالتهاويل والأشباح وجثث الموتى، فهي لهم.
الصدق حاجة لا فكرة؛ والحاجة متحركة لا ثبات لها.
الصدق ضرب من الأنانية وليس فضيلة نفسية؛ إنه حاجة من حاجات الصادق، لا تضحية منه في سبيل المجتمع. الصدق والكذب صورتان لوجه واحد اختلفت تعبيراته.

الاستغناء عن الكذب:

لا يستغني عن الكذب إلا من يستطيع أن يستغني عن الصدق أو يستغني عن الحياة. والذي يَصْدُق، إذا اعتقد أن الصدق خيرٌ له، كالذي يكذب إذا اعتبر أن الكذب خيرٌ له.

من هم أكذب الناس؟

إن أكذب الناس هم الصادقون، لأنهم، حينما يَصْدُقون، لا يريدون أن يقولوا الصدق، بل أن يقولوا شيئًا آخر. إنه الصدق الذي يراد به غير الصدق - وهذا أشنع أساليب الكذب!.
إن نية الكذب لا تكون صدقًا، مهما كان الخبر صادقًا.



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

تـربـقـافـة

2016