التدريس بالكفايات.. أجرأة الكفايات إلى مهارات وقدرات عليا تترجم إلى أفعال قابلة للملاحظة والقياس دون الوقوع في البنية التجزيئية والمعقدة للأهداف الإجرائية المتبناة في بيداغوجيا الأهداف الصنافية



التدريس بالكفايات:

إن اعتماد التدريس بالكفايات يمر عبر أجرأة الكفايات إلى مهارات وقدرات عليا، تترجم إلى أفعال قابلة للملاحظة والقياس، شريطة عدم الوقوع في البنية التجزيئية والمعقدة للأهداف الإجرائية المتبناة في بيداغوجيا الأهداف الصنافية.
وترتبط القدرات بسلوك محدد يطال مختلف جوانب الشخصية الثلاث (أنظر المراقي - كمثال عن المجال المعرفي).
ولهذا فإن البرامج التعليمية تضم مجموع القدرات المستهدفة، والتي ستصبح كفايات.
يتضح من هذا أن الكفاية تتطلب عملا ذا جدوى، وبالتالي يمكن الحديث عن وظيفتها العملية والتطبيقية.
إن الكفاية غير منسجمة من حيث العناصر التي تتألف منها ولكنها منسجمة من حيث النتيجة المستهدفة.
- الكفاية مقتبسة من "مجال التكوين المهني".

مبادئ وأفكار رئيسية تحكم عملية التدريس بالكفايات:

التدريس بالكفايات هو نهج تعليمي يركز على تطوير الكفايات والمهارات لدى الطلاب بدلاً من التركيز على المعرفة والمحتوى فقط. يهدف هذا النهج إلى تمكين الطلاب وتجهيزهم بالمهارات اللازمة لمواجهة تحديات الحياة الحقيقية والنجاح فيها. هناك عدة مبادئ وأفكار رئيسية تحكم عملية التدريس بالكفايات، وتشمل:

- تحديد الكفايات:

يتطلب التدريس بالكفايات تحديد الكفايات المهمة والملائمة للمجال التعليمي. يتم تحديد هذه الكفايات استنادًا إلى الاحتياجات العملية والمجتمعية ومتطلبات الحياة اليومية.

- تصميم التعليم والتقويم:

يشمل التدريس بالكفايات تصميم وتخطيط الوحدات التعليمية التي تركز على تطوير الكفايات. يتم تقييم التحصيل الطلابي استنادًا إلى مدى تحقيقهم للكفايات بدلاً من التركيز فقط على الاختبارات التقليدية.

- التعلم النشط والتعاوني:

يشجع التدريس بالكفايات الطلاب على المشاركة في تجارب تعلم نشطة وتعاونية. يتم تنظيم الأنشطة التعليمية بحيث يتعاون الطلاب مع بعضهم البعض، ويواجهون تحديات ومشاكل حقيقية لتطوير مهاراتهم.

- التقييم المستمر والتغذية الراجعة:

يتم استخدام التقييم المستمر لمتابعة تطور الطلاب وتحقيقهم للكفايات. يتم توفير التغذية الراجعة المفيدة والبناءة للطلاب لمساعدتهم على تحسين أدائهم وتطوير نقاط قوتهم وضعفهم.

- ربط التعلم بالحياة الواقعية:

 يعزز التدريس بالكفايات ربط التعلم بالتطبيقات العملية في الحياة الواقعية. يتم توفير فرص للطلاب لتطبيق المهارات والكفايات التي يكتسبونها في سياقات ومشكلات حقيقية.

صقل القدرات العقلية والمهنية:

تعتبر التدريس بالكفايات نهجًا شاملاً يركز على التعلم الشامل وتنمية مهارات الطلاب واستعدادهم للحياة. يتطلب تنفيذه تحويل في المنهج وأساليب التدريس وتقييم التحصيل.
يعتبر هذا النهج تعزيزًا للتعلم النشط والتفكير النقدي وتنمية المهارات الشخصية والاجتماعية للطلاب. ويهدف إلى صقل القدرات العقلية والمهنية التي يحتاجها الطلاب في التعامل مع مختلف المواقف والتحديات في حياتهم.