قالب مدونتي الأنيق

تحليل تعاريف الكفاية: أوجه التشابه وأشكال الاختلاف بين التعريفات التربوية



تحليل تعاريف الكفاية:

مقدمة:

تُعدّ الكفاية مفهومًا هامًا في مجالات التربية والبيداغوجيا، مع ظهورها كنموذج تربوي حديث يسعى إلى تحسين جودة فعالية المتعلمين. ولكن، قد تختلف تعاريف الكفاية باختلاف المرجعيات المُعتمدة.

تعريف ابن منظور:

  • يُقدم ابن منظور تعريفًا لغويًا للكفاية، حيث يُشير إلى الاستعداد لِأداء شيء بشكل جيد.
  • ويُؤكّد على الجانب العملي للكفاية، أي القدرة على تطبيق المعرفة والمهارات بشكل فعّال.

تعريفات تربوية:

تعريف محمد الدريج:

  • يُركّز على الجانب العملي للكفاية، ويُشير إلى أنّ الكفاية هي قدرات مكتسبة تُمكن الفرد من التصرف بشكل فعّال في مواقف مختلفة.
  • يُؤكّد على دمج المكونات المختلفة للكفاية (المعارف، المهارات، القدرات، الاتجاهات) بشكل متكامل.

تعريف تشومسكي:

  • يُركز على الجانب اللغوي للكفاية، ويُشير إلى أنّ الكفاية هي نظام من القواعد اللغوية والعناصر التي تُطبق عليها هذه القواعد.
  • يُؤكّد على قدرة الفرد على استخدام اللغة بشكل إبداعي لتكوين جمل جديدة.

أوجه التشابه:

  • الاستعداد: تُشير جميع التعاريف إلى أنّ الكفاية هي استعداد لِأداء شيء بشكل جيد.
  • الجانب العملي: تُؤكّد جميع التعاريف على أهمية الجانب العملي للكفاية، أي القدرة على تطبيق المعرفة والمهارات بشكل فعّال.
  • الدمج: تُشير بعض التعاريف إلى أنّ الكفاية تُدمج مكونات مختلفة (المعارف، المهارات، القدرات، الاتجاهات).

أوجه الاختلاف:

  • السياق: تختلف التعاريف باختلاف السياق الذي تُستخدم فيه. فالتعريف اللغوي يختلف عن التعريف التربوي.
  • التركيز: تُركز بعض التعاريف على جانب معين من الكفاية، مثل الجانب العملي (محمد الدريج) أو الجانب اللغوي (تشومسكي).

خاتمة:

  • تُعدّ الكفاية مفهومًا معقدًا له تعريفات مختلفة.
  • يُساعد فهم التعاريف المختلفة على تطوير طرق فعّالة لتعليم وتقييم الكفايات.