تحليل تعريف الكفاية كاستعداد لإدماج وتوظيف المكتسبات



تحليل تعريف الكفاية كمفهوم متكامل:

مقدمة:

يُقدم التعريف التوليفي للكفاية، "استعداد الفرد لإدماج وتوظيف مكتسباته السابقة من معلومات ومعارف ومهارات، في بناء جديد قصد حل وضعية-مشكلة أو التكيف مع وضعية طارئة"، تحليلًا شاملاً لمفهوم الكفاية.

عناصر التعريف:

  • الاستعداد: يُشير إلى القدرة على استخدام المعارف والمهارات بشكل فعّال.
  • الإدماج: دمج المعلومات والمعارف والمهارات معًا لبناء حلول جديدة.
  • التوظيف: تطبيق المعارف والمهارات لحلّ المشكلات أو التكيف مع المواقف.
  • المكتسبات السابقة: الخبرات والمعارف والمهارات التي اكتسبها الفرد في الماضي.
  • وضعيات - مشكلات: التحديات التي يواجهها الفرد ويحتاج إلى حلّها.
  • وضعيات طارئة: المواقف غير المتوقعة التي يجب على الفرد التكيف معها.

مفاهيم أساسية:

  • المنظومة: الكفاية ليست مجموعة منفصلة من المعارف والمهارات، بل هي نظام متكامل يتفاعل مكوناته مع بعضها البعض.
  • الإدماج: لا يكفي مجرد امتلاك المعارف والمهارات، بل يجب القدرة على ربطها مع بعضها البعض وتطبيقها بشكل فعّال.
  • الهدف النهائي: تُعدّ الكفاية الهدف الذي نسعى إليه من عملية التعلم. وهي النتيجة المتوقعة في نهاية مرحلة تعليمية معينة.

أهمية التعريف:

  • فهم شامل: يُقدّم تعريفًا شاملًا لمفهوم الكفاية يأخذ بعين الاعتبار جميع عناصره.
  • تطبيق عملي: يُوجّه العملية التعليمية نحو تطوير كفايات المتعلمين التي يمكنهم تطبيقها في حياتهم الواقعية.
  • تقييم فعال: يُساعد على تطوير طرق فعّالة لتقييم كفايات المتعلمين.

خاتمة:

يُعدّ تعريف الكفاية كمفهوم متكامل خطوة مهمة نحو فهم أفضل لهذا المفهوم وتطوير طرق فعّالة لتعليمه وتقييمه.