الرؤيا القصصية.. وصف الأشخاص من منطلق إيديولوجي محوره الحسن والسيئ



الرؤيا القصصية:
فيها تركيز على (أنا الراوي) الذي هو الكاتب، و (أنا الراوي الحاضر) الذي هو (ياء المتكلم) في الرواية، و (أنا الراوي الغائب) الذي يروي بصيغة الغائب كلما توقف الراوي الثاني عن القص.

وابتعاد الراوي الغائب عن أحداث القصة مع إمساكه لها من وراء يعني أنه ليس بطل القصة بل ناقلها أو حاملها.

وهو يتدخل في النص الذي يرويه، ويعلّق على الحدث، ويقيّمه، ويصف الأشخاص خَلْقاً وخُلُقاً، والأماكن والأشياء من منطلق إيديولوجي محوره الحسن والسيئ، محاولاً إيصال هذا التقييم إلى قرائه، وطالباً منهم المشاركة في قبول هذه القيم.


ليست هناك تعليقات