الوضعية - المشكلة المستهدفة.. وضعية الإدماج أو وضعية الاستثمار للوقوف على مدى قدرة المتعلم على مفصلة مكتسبات متعددة



تمثل صورة ما ننتظره من التلميذ، أي أنها وضعية مستهدفة ويسميها البعض وضعية الإدماج أو وضعية الاستثمار.

نلجأ اليها خاصة في نهاية التعلم، أو بالأحرى في نهاية مجموعة من التعلمات كتتويج لها، وكمناسبة لتعليم التلميذ كيف يدمج مجموعة من المكتسبات، وفي نفس الوقت للوقوف على مدى قدرته على مفصلة مكتسبات متعددة.

مثال:
للتمييز بين الوضعية –المشكلة الديداكتيكية  والوضعية –المشكلة المستهدفة في مادة العلوم:

- الوضعية - المشكلة الديداكتيكية:
صغ مشكلا يتم حله انطلاقا من الوثائق التالية:
مقطع تفاحة، أزهار أشجار التفاح، براعم شجرة التفاح.

- الوضعية المستهدفة:
محمد شخص يقطن في قرية من رأس آذار في تونس.
عزم البدء في إنتاج العصير وتسويقه.

قدم له النصائح اللازمة للبدء في استثماره، اعتمادا على معارفك حول الأتربة والمناخ ووقت الإزهار والإيناع.