الحكم التكليفي للتصفيقي.. تنبيه الإمام على سهو في صلاته أو لدرء مار أمامه لتنبيهه على أنه في صلاة ومنعه عن المرور أمامه



قد يكون التّصفيق من مصلّ، وقد يكون من غيره . 
فما كان من مصلّ: فإمّا أن يكون لتنبيه إمامه على سهو في صلاته، أو لدرء مارّ أمامه لتنبيهه على أنّه في صلاة، ومنعه عن المرور أمامه.
أو يكون منه فيها على وجه اللّعب.
وما كان من غير المصلّي: فإمّا أن يكون في المحافل كالموالد والأفراح، أو في أثناء خطبة الجمعة، أو لطلب الإذن له من مصلّ بالدّخول، أو للنّداء.
ولكلّ من ذلك حكمه.