أقبح صور الكذب.. اليمين الكاذبة لترويج السلعة، أخذ مال المسلم عن طريق الحلف الكاذب، الكذب في الحلم



أقبح صور الكذب:

الكذب كله قبيح، ولكنه مع قبحه ينال صاحبه الوعيد الشديد من الله، والصور الآتية تكشف بعض هذه الصور القبيحة.

1- اليمين الكاذبة لترويج السلعة:

يقول عليه الصلاة والسلام: «ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر إليهم: المنان بعطيته، والمنفق سلعته بالحلف، الفاجر والمسبل إزاره» أخرجه مسلم.

2- أخذ مال المسلم عن طريق الحلف الكاذب:

وفي هذا يقول عليه الصلاة والسلام «من حلف على يمين بإثم ليقتطع بها مال امرئ مسلم بغير حق لقي الله عز وجل وهو عليه غضبان» متفق عليه.
ويقول أيضا: «من اقتطع حق امرئ مسلم بيمينه أوجب الله له وحرم عليه الجنة وإن كان قضيبًا من أراك» أخرجه مسلم.

3- الكذب في الحلم:

وهو أن يقول المرء: إنه رأى في المنام كذا وكذا، وهو كاذب، وعن ذلك قال المصطفى ص «أفري الفرى أن يري الرجل عينيه ما لم تريا» رواه البخاري.
ويقول أيضا: «من تحلم بحلم لم يره كلف أن يعقد بين شعيرتين ولن يفعل» رواه البخاري.


0 تعليقات:

إرسال تعليق