أنواع القبة الجيولوجية وطرق تكونها.. التدفقات البركانية. الضغط التكتوني. التآكل. القبة البركانية. القبة الحجرية



ما هي القبة الجيولوجية؟

في علم الجيولوجيا، القبة هي هيكل على شكل قبة يتكون من صخور رسوبية أو نارية. يمكن أن تتكون القباب بعدة طرق، بما في ذلك:
  • التدفقات البركانية: عندما تتدفق الحمم البركانية من فوهة البركان ، يمكن أن تتراكم لتكوين قبة. 
  • الضغط التكتوني: يمكن أن يؤدي الضغط من الصفائح التكتونية إلى طي الصخور في شكل قبة.
  • التآكل: يمكن أن تؤدي عمليات التعرية إلى إزالة الصخور المحيطة بهيكل صخري أكثر مقاومة، مما يخلق قبة. 

أنواع القباب:

هناك نوعان رئيسيان من القباب:
  • القبة البركانية: تتكون القباب البركانية من الحمم البركانية التي تتدفق من فوهة البركان. يمكن أن تكون القباب البركانية صلبة أو مسامية، ويمكن أن تكون لها أشكال وأحجام مختلفة.
  • القبة الحجرية: تتكون القباب الحجرية من صخور رسوبية أو نارية تم طيها في شكل قبة بواسطة الضغط التكتوني. يمكن أن تكون القباب الحجرية كبيرة جدًا، وغالبًا ما تكون جزءًا من سلاسل الجبال.

أهمية القباب:

يمكن أن تكون القباب مهمة لفهم التاريخ الجيولوجي لمنطقة ما. يمكن أن تشير القباب البركانية إلى وجود نشاط بركاني سابق ، بينما يمكن أن تشير القباب الحجرية إلى فترات من الضغط التكتوني. يمكن أيضًا استخدام القباب لتحديد عمر الصخور.

أمثلة على القباب:

يمكن العثور على القباب في جميع أنحاء العالم. بعض الأمثلة على القباب البركانية تشمل قبة مونو ليك في كاليفورنيا وقبة سانت هيلينز في واشنطن. تشمل بعض الأمثلة على القباب الحجرية قبة الجرانيت في يوسمايت، كاليفورنيا، وقبة الحجر الرملي في Arches National Park، يوتا.

القبة في علم الفلك:

في علم الفلك، القبة هي هيكل على شكل قبة يستخدم لإيواء التلسكوبات. توفر القباب حماية للتلسكوبات من العوامل الجوية، كما تسمح أيضًا للتحكم في الضوء والرطوبة داخل القبة.