-->

كيف يتعامل المدرس مع نوم المتعلمين في الفصل؟ وكيف يعاقبهم؟

طلاب نائمون في الصف:

ما قولك إذا دخلت صفاً، ووجدت بعض الطلاب نائمين، والمدرس يشرح بصوت يجلجل كالجرس؟!
لا تعجب، فهذا مشهد، يحدث في بعض الأحيان، وهو مؤشر على وجود خلل ما في عملية التعليم.
وتقع المسؤولية هنا على المدرس، فلو أن طلابه وجدوا في درسه نفعاً، وأحسوا بشيء من المتعة، لما ناموا.

إذا حدث مثل هذا في الصف، الذي تقوم بتدريسه فاسأل نفسك:
ماذا ينام هؤلاء الطلاب؟
انظر في مادة الدرس: هل هي ملائمة للطلاب؟
وانظر في أساليب تدريسك: هل هي فعالة وشائقة؟
واسأل نفسك: هل العلاقة بينك وبين طلابك تقوم على الود والمحبة؟
إن الإجابة عن هذه الأسئلة، تقودك إلى مصدر الخطأ .

معاقبة الطلاب:

المدرس الكفء لا يلجأ إلى الضرب، فكم من مدرس ضرب طالباً في ساعة غضب، فسبب له عاهة، كما أن الضرب يقضي على شخصية الطالب، ويولِّد في نفسه الخوف والجبن، وكراهية المدرس، وبغض المادة التي يعلمها.

وعلى المدرس أن يلجأ إلى أساليب أخرى غير الضرب، فأحياناً تكفي الإشارة، والتوجيه الحسن.
وقد نحذّر الطالب، وننذره إذا ارتكب الخطأ مرة ثانية، فإذا لم ينته، زجرناه بالقول، دون شتم، أو سب.

وفي بعض الحالات، نطلب من الطالب المشاغب، أن يتحول إلى مقعد آخر بالصف. وعلينا أن نبين للطالب طبيعة الخطأ، الذي ارتكبه، وأن نسمح له بإبداء رأيه، والدفاع عن نفسه.



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

تـربـقـافـة

2016