شرح وتحليل: وَمَتْنَي لَدْنَةٍ سَمَقَتْ وَطالَت + رَوادِفُها تَنوءُ بِما وَلينا



وَمَتْنَي لَدْنَةٍ سَمَقَتْ وَطالَت + رَوادِفُها تَنوءُ بِما وَلينا

  • اللدن: اللين، والجمع لُدن، أي ومتني قامة لدْنَة.
  • السُّموق: الطول، والفعل سمق يسمق، الرادفتان والرانفتان: فرعا الأليتين، والجمع الروادف والروانف.
  • النَّوء: النهوض في تثاقل.
  • الوَلْيُ: القرب، والفعل ولي يلي.

الشرح:

يقول: وتريك متني قامة طويلة لينة تثقل أرادفها مع ما يقرب منها، وصفها بطول القامة وثقل الأرداف.

المعنى:

يصف الشاعر في هذا البيت متني حبيبته، أي ظهرها، بأنها طويلة و لينة، و أردافها ثقيلة بما يقرب منها.

التحليل:

  • الصورة: استخدم الشاعر الصورة الحسية لوصف متني حبيبته، حيث شبههما بطولها ولينها بقامة لينة طويلة. كما استخدم الصورة الحسية لوصف أردافها، حيث شبه ثقلها بما يقرب منها.

الأسلوب:

  • الأسلوب الخبري: استخدم الشاعر الأسلوب الخبري في البيت الأول لوصف متني حبيبته.
  • الأسلوب الإنشائي: استخدم الشاعر الأسلوب الإنشائي في البيت الثاني لوصف أرداف حبيبته.

الموسيقى:

  • التكرار: كرر الشاعر حرف الواو في البيت الأول، مما أضفى على البيت سلاسة ونغمة موسيقية جميلة.
  • التوازن: توازن البيت الثاني من حيث المعنى، حيث يقابله ثقل أردافها بطول متنيها.

الجماليات:

  • جمال الوصف: تميز هذا البيت بجمال الوصف، حيث وصف الشاعر متني حبيبته وأردافها بطريقة دقيقة وجميلة.
  • جمال الأسلوب: تميز هذا البيت بجمال الأسلوب، حيث استخدم الشاعر الأسلوب الخبري و الأسلوب الإنشائي بطريقة متناغمة.
  • جمال الموسيقى: تميز هذا البيت بجمال الموسيقى، حيث استخدم الشاعر التكرار و التوازن بطريقة جميلة.

الخلاصة:

يعد هذا البيت من أجمل أبيات الشعر العربي، حيث تميز بجمال الوصف و الأسلوب و الموسيقى.


ليست هناك تعليقات