-->

القارات المرسلة والمستقبلة للهجرة.. قارات العالم القديم أوربا وأفريقيا وآسيا وقارات العالم الجديد أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية والأوقيانوسية

القارات المرسلة والمستقبلة للهجرة:

شهدت قارات العالم تيارات متعددة من الهجرة خلال العصور الحديثة بعضها جاء من قارات أخرى، والبعض الآخر بين دولها المختلفة على النحو الآتي:

1- القارات المرسلة للهجرة:

وتشمل قارات العالم القديم أوربا وأفريقيا وآسيا.

2- القارات المستقبلة للهجرة:

تشمل قارات العالم الجديد أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية والأوقيانوسية، وذلك على النحو التالي:

1- قارة أوربا:

في مقدمة القارات المرسلة للهجرة وتعتبر الهجرة الأوربية، إلى قارات العالم المختلفة أكبر هجرات شهدها التاريخ البشري والتي بدأت منذ قرن السادس عشر على يد الأسبان الذين كشفوا الامريكيتين واستعمروها ثم شارك في هذه الهجرة كل الدول الأوربية الأخرى.
فقد خرجت من هذه القارة من عام 1781 ــ 1931م هجرة مغادرة قدرت بنحو 65 مليون نسمة.

2- قارة أفريقيا:

شهدت هذه القارة تهجير الرقيق الزنوج من نطاقها المداري إلى العالم الجديد.
وقد قدر عدد هؤلاء بنحو 20 مليون نسمة.
كما قدرهم البعض بنحو 100 مليون نسمة مات منهم في الطريق حوالي 5 مليون نسمة.
أما الهجرات القادمة إلى أفريقيا فتتمثل في هجرة الأوربيين إلى جنوب أفريقيا وروديسيا وكينيا.

3ـ قارة آسيا:

تساهم آسيا بنصيب كبير في حركة الهجرة الدولية الحديثة.
وتعتبر هجرة الصينيين إلى جنوب شرق آسيا أكبر الهجرات الآسيوية حيث تقدر حجم الهجرة بنحو 20 مليون نسمة.
أما هجرة الهنود والباكستانيين التي نزحت من شبه القارة الهندية فهي محدودة جدا ويعيش معظمهم في جنوب أفريقيا وفي جنوب شرق آسيا.

الهجرات العربية:

كذلك ساهمت الهجرات العربية في حركة الهجرة الدولية إلى القارات الأخرى وأهمها هجرة اللبنانيين والسوريين إلى العالم الجديد وبخاصة البرازيل والأرجنتين وكذلك إلى دول غرب أفريقيا، وهجرة الحضارمة والعمانيين من شبه الجزيرة العربية إلى اندونيسيا والملايو أما الهجرة اليابانية فاتجهت نحو كوريا ومنشوريا والفلبين وخارج المحيط الهادي إلى البرازيل وأمريكا الشمالية.

أما الهجرات التي استقبلتها آسيا فأخطرها هجرة اليهود من أقطار العالم إلى فلسطين حيث وصل حجم الهجرة نحو 5 ملايين نسمة في الوقت الحاضر.



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

تـربـقـافـة

2016