سجلات الهجرة ودراسة السكان.. توفر بيانات الهجرة الدولية في نقاط الجمارك والجوازات وصعوبة الحصول على بيانات الهجرة الداخلية في البلد نفسه



سجلات الهجرة ودراسة السكان:

يتم اعتماد المشاكل التي تواجه الدراسات التي تعتمد علي سجلات الهجرة أساساً للدراسة.


قيمة بيانات الهجرة:

تعد بيانات الهجرة أقل قيمة من بيانات الإحصاءات الحيوية وذلك لعدة أسباب:
1- تعريف المهاجر يختلف من مكان لآخر أحيانا.
2- قد يكون التصنيف القائم على مدة الهجرة والمسافة التي يقطعها المهاجر غير واضح.

3- تزداد صعوبة الحصول على بيانات الهجرة الداخلية في القطر نفسه مما يلزم دراستها اعتماداً علي بيانات التعداد. 
4- تتوفر بيانات الهجرة الدولية في نقاط الجمارك والجوازات التي قد لا يكون محل ثقة في الحصول على معلومات كافية عن المهاجر و عن أسباب الهجرة.

5- كثيراً من المهاجرين يغيرون من نشاطهم الاقتصادي وحالتهم التعليمية والمدنية مما لا يظهر في سجل العبور.
6- لا توضح أسباب الهجرة ودوافعها مما يجعل الباحث يتجه إلي مصادر إحصائية أخرى. 


0 تعليقات:

إرسال تعليق