ضريح الإمامين علي الهادي والحسن العسكري - ضريح العسكريين أو ضريح القبة الذهبية في سامراء. تذهيب الأمير فرهاد ميرزا المنارات الكبرى من الحوض إلى أعلاها



ضريح الإمامين علي الهادي والحسن العسكري
The Shrine of Imams Ali Al-Hadi and Hasan Al-Askari

ضريح الإمامين علي الهادي المتوفي سنة 868 م (254 هـ) وابنه الحسن العسكري المتوفي سنة 874 م.

يلقب بضريح العسكريين أو بضريح القبة الذهبية التي يبلغ اتساعها نحو 20 مترا ومحيطها 68 مترا لتصبح واحدة من أكبر القباب في العالم الإسلامي.

انتهى العمل في قبة الضريح في العام 1905 وتغطيها 72 ألف قطعة ذهبية.

ويبلغ ارتفاع كل من مئذنتي الضريح 36 مترا واللتان دمرتا في تفجير استهدفهما يوم 13 يونيو/حزيران 2007.

شيد القبة ناصر الدولة الحمداني 945 م (سنة 333 هـ) فوق الضريح، وسورهما بسور متين.

ثم أبدل الخليفة العباسي المستنصر بالله صندوق القبر بصندوق من خشب والسياج.

ثم أضاف الخليفة الناصر لدين الله إضافات عمرانية إلى القبة والمنائر.

وتوالت العناية بهذا الضريح في مختلف العصور، إلى أن جدد بناؤه في حدود سنة 1785 م (1200 هـ).

وحين حكم السلطان ناصر الدين شاه، كسا قبة الإمامين العسكريين بالذهب عام 1867.

ثم أنفق الأمير فرهاد ميرزا (عم ناصر الدين شاه) أموالاً كثيرة على أعمال تذهيب المنارات الكبرى من الحوض إلى أعلاها.