نشأة الغلاف المائي للأرض.. الالتحام والانضغاط التدريجي لقشرة الأرض بفعل الجاذبية المركزية واندفاع كتل الصهير نحو السطح



نشأة الغلاف المائي للأرض:
1- أن وجه الأرض في مراحل النمو الأولى كان خشناً وعراً مفككاً مفتوحاً، بسبب تكون الأرض من الكويكبات المتساقطة.
وجود فتحات وثغرات في سطح الأرض.

2- أخذت قشرة الأرض في الالتحام والانضغاط التدريجي بفعل الجاذبية المركزية:

أ)- اندفاع كتل الصهير نحو السطح، منها مكوناً الصخور النارية بالقرب من سطح الأرض.

ب)- المواد المتطايرة وصلت إلى السطح محدثة انفجارات أحدثت حفر مثل الموجودة على القمر.

3- ارتفاع نسبة بخار الماء في الغلاف الجوي ووصلت إلى درجة التشبع فأخذت تتكاثف وتتساقط على سطح الأرض في الحفر البركانية التي بدت على شكل بحيرات منفصلة بأعداد هائلة.

4- أن قشرة الأرض كانت مسامية مفككة، فتشربت المياه المتساقطة مكونة البحيرات الصغيرة.