المدرسة العليا للتجارة مرسيليا بروفانس - مدرسة أوروميد مرسيليا للتدبير والتسيير.. مدرسة عليا أوروبية في خدمة المقاولة



تأسست المدرسة العليا للتجارة مرسيليا بروفانس عام 1872.
وأصبحت سنة 2003 تحمل اسم مدرسة أوروميد مرسيليا للتدبير والتسيير.
ولمصاحبة مسيرتها التنموية أطلق عليها سنة 2008 اسم أوروميد للتدبير والتسيير.

المدرسة الفرنسية العليا للتجارة تحتضن أكثر من 400 4 طالبا (يشكل الطلبة الأجانب 35 ٪ من مجموع الطلبة ويحملون 50 جنسية مختلفة).

تقدم تكوينا في عدد كبير من ا المجالات من الباكلوريا إلى الباكلوريا +5 (المدرسة العليا للتجارة -MSc- MS - PMF- CeseMed) فضلا عن العديد من برامج التكوين المستمر.
وتصنف أوروميد للتدبير والتسيير كمدرسة عليا أوروبية في خدمة المقاولة.

وتكمن خاصيتها في تموقعها، حيث عملت على وضع نهج أورو متوسطي للتدبير والتسيير وتشجيع روح المبادرة على أساس مراعاة التنوع والتعقيد.

وقد شهدت المدرسة أعلى نمو في السنوات الأخيرة من حيث عدد الموظفين والهيئة التدريسية والميزانية: التي وصلت إلى 38 مليون € في عام 8 200.

تتكون هيئة التدريس من 72 أستاذا دائما (ما يقرب نصف هذا العدد من الأجانب) منظمين في شكل مراكز الكفاءات والمهارات، 75 ٪ من هؤلاء المدرسين مخول لهم الإشراف على البحوث.

ففي سنة 8 200 أكثر من 240 من المنشورات والمؤتمرات كانت من نتاج هذه الفئة.)
تسير المدرسة من قبل مجلس إدارة يتألف من أكبر رؤساء الشركات المتعددة الجنسية.

كما يشمل المجلس أيضا السلطات المحلية والجهات الفاعلة في التنمية الاقتصادية من مرسيليا بروفاينس وممثلين عن المدرسة.

تخرج من أوروميد للتدبير والتسيير حاليا حوالي14 000 خريج في جميع أنحاء العالم، من بينهم العديد من المخترعين والمبدعين وكذا رؤساء كبريات المقاولات (مثل دانيال كراسو، الرئيس المدير العام السابق لمجموعة دانون).