المفهوم القديم للمنهج.. المحتوى الذي يتعلمه الطلبة ويتمثل في المعلومات والحقائق والمفاهيم التي نظمت في صورة مواد دراسية موزعة على سنوات الدراسة ومراحلها



المنهج بمفهومه القديم هو المحتوى الذي يتعلمه الطلبة ويتمثل في المعلومات والحقائق والمفاهيم التي نظمت في صورة مواد دراسية موزعة على سنوات الدراسة ومراحلها، فالمادة الدراسية هي الغاية والوسيلة في آن واحد.

كما آن المنهج القديم هو المفردات التي تقوم في مجال دراسي معين والتي تتضمن اكبر قدر من المعلومات...، وقد انحصر دور المدرس في ظل هذا المفهوم في نقل محتوى المواد الدراسية إلى أذهان الطلبة بل أقتصر الأمر على عملية الحفظ دون غيرها من العمليات الذهنية الأخرى.

أما الطلبة فعليهم حفظ محتوى المواد الدراسية وإتقانها فمعيار النجاح والفشل مرهون بذلك، ولم تقتصر آثار هذا المفهوم على المدرس والطلبـة بل امتدت لتشمل أساليب الإدارة والإشراف والتوجيـه ونظم إعداد المدرس.

فالمنهج القديم ما هو إلا مقررات المادة الدراسية المحصورة بالكتاب المدرسي فقد صمم من دون مراعاة حاجات الطلبة وميولهم.

لذا وجهت اليه انتقادات عديدة منها:
1- ضعف ارتباط المواد الدراسية بالبيئة وبحاجات الطلبة وميولهم.

2- الاهتمام بالناحية العقلية وإهمال ماعداها من النواحي الأخرى.
3- العناية بالجوانب النظرية على حساب الجوانب العملية.

4- جمود النشاطات المدرسية إذ تقع على هامش الدراسة.
5- تقييد النمو المهني للمدرس.


0 تعليقات:

إرسال تعليق