طرق تقييم تطوير المنهج.. تجزئة المنهج نظريا لعناصره الأساسية الأهداف والمعرفة وأنشطة التعلم والتقييم



طرق تقييم تطوير المنهج:

- طرق نظرية:

يقوم خلالها مختص التقييم بالاطلاع على وثيقة المنهج أو مواده ووسائله ودراستها كما هي بقراءة أو مراجعة مواصفاتها ومعاينة ما تبدو عليه مباشرة من خصائص شكلية وعملية و فنية او بالاستماع اليها أو مشاهدتها كما يحدث مع التسجيلات السمعية والمرئية التعليمية.
ومن اهم الطرق النظرية هي التقييم بالقراءة أو التأمل المباشر للمنهج و حكم / نقد الخبراء ثم المقارنة المتزامنة مع المناهج الأخرى.

- طرق تحليلية:

يتم بواسطتها لمختص التقييم تجزئة المنهج نظريا لعناصره الأساسية الأهداف والمعرفة وأنشطة التعلم والتقييم للتحقق أولاً من صلاحياتها البنيوية بعضها لبعض ثم من صلاحياتها التربوية والتركيبية لأنواع التعلم.

- طرق عملية:

تجري خلالها تجربة المنهج جزئياً للتأكد من صلاحيته التطبيقية للتلاميذ والمعلمين والتربية المدرسية بوجه عام.
وتبدأ تجربة المنهج محدودة جداً في غرفة دراسية أو أكثر متخذة بهذا الأسلوب المعملي ثم تتوسع قليلاً لتشمل عدة فصول او مدارس ممتدة حتى تصل لتطبيق منهجي مؤقت شبه شامل يسبق عادة ادخال المنهج للمدارس المعنية.

 الأساليب والإجراءات المشتركة لتقييم تطوير المنهج:

هناك عدة طرق يمكن استخدامها لتقييم تطوير المنهج. وفيما يلي بعض الأساليب والإجراءات المشتركة لتقييم تطوير المنهج:

- تقييم خبراء المجال:

يتمتع خبراء المجال بخبرة ومعرفة عميقة في الموضوع المعني. يمكن أن يتم دعوتهم لتقييم المنهج وإبداء آرائهم وتوجيهاتهم بناءً على خبرتهم. يمكن أن يكون ذلك من خلال مراجعة الوثائق والمواد التعليمية أو من خلال المشاركة في جلسات استشارية أو ورش عمل.

- تقييم المعلمين والطلاب:

يمكن أن يلعب المعلمون والطلاب دورًا مهمًا في تقييم تطوير المنهج. يمكن إجراء مقابلات أو استبيانات للمعلمين والطلاب لجمع آرائهم وتجاربهم حول المنهج. يمكن أن تستهدف هذه الأدوات مجموعة متنوعة من الجوانب مثل ملاءمة المواد، ووضوح المفاهيم، وتأثير المنهج على تحقيق الأهداف التعليمية.

- التقييم النقدي والتحليلي:

يتضمن هذا النوع من التقييم تحليل المنهج وتقييمه بناءً على المعايير المحددة. يمكن تقييم جودة المواد التعليمية، وترتيب وتنظيم المحتوى، وتدرج الصعوبة، وتوافق المنهج مع المعايير التعليمية المحددة.

- التقييم التجريبي:

يمكن إجراء تجارب صغيرة لتقييم فعالية المنهج. يمكن تنفيذ المنهج في صفوف محددة أو لمجموعة من الطلاب للحصول على ردود فعل وملاحظات حول أداء المنهج وتأثيره على تحقيق الأهداف التعليمية.

- التقييم المستمر:

يفضل إجراء التقييم المستمر خلال عملية تطوير المنهج، وليس فقط في نهايته. يسمح التقييم المستمر بتحديد نقاط القوة والضعف في المنهج وإجراء التعديلات اللازمة على مراحل مختلفة.

- مراجعة الأدبيات والأبحاث:

يمكن أيضًا الاستعانة بالأبحاث والدراسات السابقة المتعلقة بالموضوع الدراسي وتطوير المناهج المشابهة. يمكن أن توفر هذه المراجع الإرشاد والأفكار للتحسين والتطوير.

يجب أن يتم اختيار الطرق المناسبة لتقييم تطوير المنهج بناءً على السياق التعليمي وأهداف التعلم المحددة. يمكن استخدام أكثر من طريقة في التقييم للحصول على نتائج شاملة وموثوقة. كما يجب أن يتم تضمين آراء وملاحظات مختلف أصحاب المصلحة مثل المعلمين، والطلاب، وأولياء الأمور في عملية تقييم المنهج لضمان تلبية الاحتياجات والتحسين المستمر.