الشبكة الحضرية والبناء الهرمي لمجموعة من المدن المتراتبة داخل مجال معين.. شبكات حضرية أحادية أو متعددة القطب



الشبكة الحضرية والبناء الهرمي لمجموعة من المدن المتراتبة:

تمثل الشبكة الحضرية بناء هرميا لمجموعة من المدن المتراتبة داخل مجال معين:

ما هي الشبكة الحضرية؟

الشبكة الحضرية هي عبارة عن منظومة من المدن المتراتبة على شكل هرمي في قمته المدينة الجهوية وفي قاعدته المدن الصغيرة وفي الوسط المدن المتوسطة.

أصناف الشبكات الحضرية في بلدان الشمال:

تتميز الشبكات الحضرية في بلدان الشمال بتكاملها، وتصنف إلى نوعين:
  • شبكات حضرية أحادية القطب: كما هو الشأن في فرنسا و إنجلترا.
  • شبكات حضرية متعددة الأقطاب: كما هو الشأن في ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية.
وتتميز الشبكات الحضرية في بلدان الجنوب بانعدام علاقات التكامل بينها.بفعل العوامل التاريخية والاقتصادية.

تكوين الشبكة الحضرية:

تتكون الشبكة الحضرية من مجموعة من المدن المترابطة فيما بينها بعلاقات اقتصادية واجتماعية وسياسية وثقافية. وتتميز هذه الشبكة بوجود مستويات هرمية مختلفة من المدن، حيث تقع المدن الأكبر والأكثر أهمية في قمة الهرم، وتليها المدن الأصغر حجمًا وأهمية، وصولًا إلى المدن الصغيرة والبلدات والقرى.
ويمكن أن يختلف البناء الهرمي للشبكة الحضرية من دولة إلى أخرى، حسب عوامل مختلفة، مثل: الحجم الجغرافي للدولة، والكثافة السكانية، والوضع الاقتصادي، والبنية التحتية.
وفي النموذج التقليدي للشبكة الحضرية، تكون هناك مدينة رئيسية واحدة، تقع في المركز، وتلعب دورًا محوريًا في الشبكة. وترتبط هذه المدينة بمجموعة من المدن الثانوية، والتي ترتبط بدورها بمجموعة من المدن الصغرى.

مكونات الشبكة الحضرية:

وفيما يلي شرح لأهم مكونات الشبكة الحضرية والبناء الهرمي لمجموعة من المدن المتراتبة:

الشبكة الحضرية:

تتكون الشبكة الحضرية من مجموعة من المدن المترابطة فيما بينها بعلاقات اقتصادية واجتماعية وسياسية وثقافية. وتتميز هذه الشبكة بوجود مستويات هرمية مختلفة من المدن، حيث تقع المدن الأكبر والأكثر أهمية في قمة الهرم، وتليها المدن الأصغر حجمًا وأهمية، وصولًا إلى المدن الصغيرة والبلدات والقرى.

البناء الهرمي:

يشير البناء الهرمي إلى الترتيب الطبقي للمدن في الشبكة الحضرية. وتتميز المدن في قمة الهرم بحجمها الكبير، ونفوذها الاقتصادي والثقافي، وموقعها الاستراتيجي. أما المدن في المستويات الدنيا من الهرم، فهي أصغر حجمًا، ونفوذها أقل، وموقعها أقل أهمية.

المستويات الهرمية للمدن:

تقسم المدن في الشبكة الحضرية إلى مستويات هرمية مختلفة، بناءً على مجموعة من العوامل، مثل:
  • الحجم السكاني: تعتبر المدن الأكبر حجمًا والأكثر سكانًا في قمة الهرم.
  • الأهمية الاقتصادية: تعتبر المدن الأكثر أهمية اقتصاديًا في قمة الهرم.
  • الأهمية السياسية: تعتبر المدن الأكثر أهمية سياسيًا في قمة الهرم.
  • الأهمية الثقافية: تعتبر المدن الأكثر أهمية ثقافيًا في قمة الهرم.

أمثلة على المستويات الهرمي للمدن:

في النموذج التقليدي للشبكة الحضرية، تتكون الشبكة من ثلاثة مستويات رئيسية من المدن:
  • المستوى الأول: يتكون من مدينة رئيسية واحدة، تلعب دورًا محوريًا في الشبكة.
  • المستوى الثاني: يتكون من مجموعة من المدن الثانوية، والتي ترتبط بالمدينة الرئيسية.
  • المستوى الثالث: يتكون من مجموعة من المدن الصغرى، والتي ترتبط بالمدن الثانوية.

أمثلة على المدن في المستويات الهرمية المختلفة:

وفيما يلي بعض الأمثلة على المدن في المستويات الهرمية المختلفة:
  • المستوى الأول: مدينة نيويورك، ومدينة لندن، ومدينة طوكيو.
  • المستوى الثاني: مدينة باريس، ومدينة برلين، ومدينة شنغهاي.
  • المستوى الثالث: مدينة الإسكندرية، ومدينة إسطنبول، ومدينة القاهرة.

عوامل اختلاف المستويات الهرمية للمدن:

ولكن يمكن أن تختلف المستويات الهرمية للمدن من دولة إلى أخرى، حسب عوامل مختلفة، مثل:
  • الحجم الجغرافي للدولة: في الدول ذات المساحة الكبيرة، قد يكون هناك عدة مستويات هرمية للمدن، حيث تلعب كل مدينة دورًا مهمًا في الشبكة الحضرية.
  • الكثافة السكانية: في الدول ذات الكثافة السكانية العالية، قد يكون هناك عدد كبير من المدن، مما يؤدي إلى زيادة عدد المستويات الهرمي للمدن.
  • الوضع الاقتصادي: في الدول ذات الاقتصاد القوي، قد يكون هناك عدد كبير من المدن الكبيرة والمزدهرة، مما يؤدي إلى زيادة عدد المستويات الهرمي للمدن.
  • البنية التحتية: في الدول ذات البنية التحتية المتطورة، قد تكون هناك علاقات أقوى بين المدن، مما يؤدي إلى زيادة عدد المستويات الهرمي للمدن.


المواضيع الأكثر قراءة