قالب مدونتي الأنيق

إنما الطاعة في المعروف.. الطاعة للحكام مقيدة بطاعة الله ورسوله، والطاعة المطلقة ليست لأحد إلا لله ورسوله



"إنما الطاعة في المعروف": شرح وتأويل

مقدمة:

يُعدّ حديث "إنما الطاعة في المعروف" من الأحاديث النبوية الشريفة التي تُبيّن حدود طاعة الحاكم، وتُؤكّد على أنّ الطاعة المطلقة هي لله تعالى فقط. وقد رواه الإمام أحمد بن حنبل في مسنده بإسناد صحيح عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

شرح الحديث:

  • الرواية: بعث النبي صلى الله عليه وسلم جيشًا وأمر عليهم رجلاً، فأوقد نارًا وأمرهم بدخولها.
  • ردود الفعل: اختلف أفراد الجيش في أمر القائد، فمنهم من أراد الدخول تنفيذًا للأمر، ومنهم من رفض الدخول خوفًا من الموت.
  • حكم النبي صلى الله عليه وسلم: عندما علم النبي صلى الله عليه وسلم بما حدث، بيّن للذين أرادوا الدخول أنّهم لو دخلوا النار لما خرجوا منها أبدًا، أيًّا كان مصيرهم في الدنيا. بينما خاطب الذين رفضوا الدخول بخطابٍ حسنٍ، مُبيّنًا لهم أنّهم على حقّ في رفضهم، وأنّ الطاعة واجبةٌ في المعروف فقط، أيّ في الأمور التي لا تُخالف شرع الله تعالى.
  • الدلالة: يُفهم من هذا الحديث أنّ طاعة الحاكم مشروطةٌ بعدم مخالفته لأوامر الله تعالى، فإذا أمر بما يُخالف الشرع، فلا يجوز طاعته.

تأويل الحديث:

  • مبدأ الطاعة: يُؤكّد هذا الحديث على مبدأ الطاعة في الإسلام، وأنّ على المسلمين طاعة الحكام الذين يملكون السلطة الشرعية.
  • قيود الطاعة: لكنّ هذه الطاعة ليست مطلقة، بل مقيدةٌ بحدود الشرع، فإذا أمر الحاكم بما يُخالف الشرع، فلا يجوز طاعته.
  • مسؤولية الحاكم: يُشير الحديث أيضًا إلى مسؤولية الحاكم العظيمة في اتّباع أحكام الله تعالى في كلّ تصرفاته وأوامره، وأنّه يجب عليه أن يُحكم بالعدل والإنصاف.
  • حقّ النصح والتوجيه: يُبيّن الحديث أنّ للمسلمين حقّ النصح والتوجيه للحاكم إذا رأوا منه ما يُخالف الشرع، وأنّ عليهم أن يُحاولوا إصلاحه بالطرق المشروعة.

أهمية الحديث:

  • ضمان العدل: يُساهم هذا الحديث في ضمان العدل في المجتمع الإسلامي، من خلال التأكيد على أنّ طاعة الحاكم ليست مطلقة، بل مقيدةٌ بحدود الشرع.
  • منع الظلم: يُساعد هذا الحديث في منع الظلم والتعدّي، من خلال إعطاء المسلمين الحقّ في رفض أوامر الحاكم إذا كانت تُخالف الشرع.
  • تعزيز المسؤولية: يُعزّز هذا الحديث شعور المسلمين بمسؤوليتهم تجاه مجتمعهم، وحقّهم في المشاركة في إصلاحه.

خاتمة:

يُعدّ حديث "إنما الطاعة في المعروف" من الأحاديث النبوية الشريفة التي تُبيّن مبادئ الإسلام السمحة في الحكم والطاعة، وتُؤكّد على أنّ العدل والمسؤولية هما أساس الحكم الإسلامي.