اقتصاد ولاية كولورادو.. الخامات المعدنية المستخرجة في تطوير الزراعة المروية. المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا في بولدر



تشير إحصائيات مكتب التحليل الاقتصادي الأمريكي ان ناتج الولاية في عام 2003 بلغ 187 مليار دولار.

كما ان دخل الفرد بلغ في عام 2003 ما قيمته 34561 دولار، مما جعل ترتيب كولورادو الثامن في ترتيب الولايات الأمريكية الأكبر دخلاً.
كما ان الولاية كانت الولاية الأسرع نمواً من ناحية دخل الفرد والناتج الداخلي الخام لعام 2004.

ازدهر اقتصاد الولاية منذ منتصف القرن التاسع عشر عندما تم استخدام الخامات المعدنية المستخرجة في تطوير الزراعة المروية، كما تطورت تربية الماشية فيها.

وفي اواخر القرن التاسع عشر تطورت الصناعات التي تقوم على استخراج وتصنيع المعادن والمنتجات الزراعية.

ومن المنتجات الزراعية التي تصدرها الولاية حالياً: الماشية والقمح ومنتجات الألبان والحبوب والأعلاف.

كما تمثل الولاية قوة اقتصادية رئيسية في الدولة، وتضم العديد من الادارات المركزية للحكومة الاتحادية ومنها:
- قيادة دفاع الفضاء الجوي الأمريكية.
- قاعدة بيترسون الجوية.
- المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا.
- إدارة أكاديمية القوات الجوية الأمريكية التي تقع في كولورادو سبرنغز.
- المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا في بولدر.
- وكالة المسح الجيولوجي في وسط الولايات المتحدة في ليكوود.
- وكالات حكومية أخرى في دنفر.
- المركز الاتحادي منها دنفر مينت.
- محكمة الاستئناف في الدائرة العاشرة.
- بالإضافة إلى "سجون سوبرماكس" الاتحادية وسجون اتحادية أخرى خارج المدينة.

كما ان الولاية تحتضن عدة وكالات فيدرالية أخرى مملوكة للحكومة الاتحادية واراضي للدولة، خصوصا مع وفرة في كولورادو على غابات شاسعة ومحميات وأربعة حدائق وطنية.

كما أن هناك العديد من الشركات الخاصة التي تعمل في كولورادو والتي تتعامل مع الجهات الحكومية المركزية في الدولة.