عدد السكان والزيادة السكانية في الوطن العربي.. زيادة نسبة الولادات نتيجة الزواج المبكر وسيدة الثقافات التي تشجع ذلك



يشكل موضوع الزيادة السكانية مشكلة كبيرة في البلدان النامية على عكس الدول المتقدمة.

ويرجع ذلك إلى زيادة نسبة الولادات نتيجة الزواج المبكر وسيدة الثقافات التي تشجع ذلك.

وينعكس هذا مباشرة على مشكلة البطالة ومشاكل التعليم والصحة وبالتالي على برامج التنمية حيث إن زيادة الدخل الحقيقي لا تكون أكبر أو موازية  لمعدل الزيادة في السكان.
 
يقدر عدد سكان الوطن العربي حسب تقديرات العام 2004 بحوالي 306 مليون نسمة وقد بلغ في العام 1994 حوالي  242 مليون نسمة مقابل 139 مليون نسمة في العام 1973.

وتشير بعض إلإحصائيات إلى أن عدد سكان مصر وحدها (حوالي 67 مليون نسمة) يمثل أكثر من ربع سكان الوطن العربي.

في حين أن خمسة دول عربية أخرى يفوق تعدادها العشرين مليون هي السودان 33 مليون والمغرب 30 مليون والجزائر 35 مليون نسمة والعربية السعودية 23 مليون نسمة.

أما الدول التي لا يتعدى عدد سكانها مليون نسمة هي قطر 636 ألف والبحرين  690 ألف وجيبوتي 745 ألف نسمة.

ويعتبر معدل النمو الطبيعي للسكان في الدول العربية من المعدلات العالية في العالم (2.39 خلال المدة 1995 - 2003 سنوياً في المتوسط مقارنة بنسبة 0.6% في المتوسط للدول الصناعية المتقدمة و1.7% في المتوسط للعالم ككل.