زيتون المنارة.. من صنف بيكولين المغربية في المنارة بمراكش. صنف متلائم مع الظروف البيئية للحوز، إنتاج مبكر



صنف المنارة: خصائص ومميزات استثنائية

مقدمة:

يُعدّ صنف "المنارة" نوعًا متميزًا من الزيتون، ينحدر من صنف "بيكولين المغربية" العريق، ويُعرف بخصائصه الفريدة التي تجعله خيارًا مثاليًا للمزارعين والمستهلكين على حدٍّ سواء.

خصائص صنف المنارة:

  • إنتاجية عالية: يتميز صنف المنارة بإنتاجية هائلة تتجاوز 60 كيلوجرامًا للشجرة، ممّا يجعله من أكثر الأصناف إنتاجية.
  • محتوى زيت عالٍ: يمتاز هذا الصنف بمردودية زيت تفوق 20%، ممّا يُعدّ نسبة ممتازة تضمن جودة زيت الزيتون المُستخرج.
  • إخصاب ذاتي مقبول: يتميز صنف المنارة بقدرته على الإخصاب الذاتي بشكلٍ جيد، ممّا يُسهّل عملية التلقيح ويضمن إنتاجًا وفيرًا.
  • مقاومة قوية للأمراض: يُقاوم صنف المنارة بفعالية مرض التبركلوز، وهو أحد الأمراض الفطرية الشائعة التي تُصيب أشجار الزيتون.
  • شكل الشجرة: تشبه شجرة صنف المنارة شجرة "بيكولين" من حيث الحجم، فهي متوسطة إلى كبيرة الحجم، وتتميز بوقفتها العمودية.
  • الإنتاجية: يُعدّ صنف المنارة متوسط الإنتاجية بشكل عام، لكنّه يُظهر قدرة إنتاجية عالية في ظلّ الظروف المناسبة.
  • عدد الزهور: يتكون العنقود في صنف المنارة من 10 زهور.
  • نسبة الزهور الخنثى: تصل نسبة الزهور الخنثى في صنف المنارة إلى 75%، ممّا يُعزّز عملية التلقيح ويضمن إنتاجًا وفيرًا.
  • خصائص الثمرة: تشبه ثمرة صنف المنارة ثمرة "بيكولين المغربية" من حيث الشكل، ويبلغ وزنها المتوسط 2-3 جرام، بينما يبلغ وزن العظم 0.5 جرام.
  • الإنتاج المبكر: يُعرف صنف المنارة بإنتاجه المبكر، حيث تبدأ الشجرة بالإنتاج منذ السنة الثالثة بعد الغرس.
  • الحاجة إلى تلقيح خارجي: يتطلب صنف المنارة غرس أشجار مخصبة معه، مثل "بيكولين لانكضوك"، لضمان عملية التلقيح بشكلٍ أفضل.
  • مقاومة الأمراض البكتيرية: يتميز صنف المنارة بمقاومته القوية للأمراض البكتيرية، خاصةً مرض التبركلوز.
  • جودة الزيت والثمار: يُحظى صنف المنارة بشعبية كبيرة لدى المزارعين والمستهلكين على حدٍّ سواء، وذلك لجودة زيته الفائقة وطعمه المميز، بالإضافة إلى جودة ثماره.
  • سهولة التكاثر: يتميز صنف المنارة بسهولة تكاثره بالأغصان الغليظة، ممّا يجعله أكثر سهولة في الزراعة والتوسع.

توصيات معهد البحث الزراعي:

  • ينصح معهد البحث الزراعي بنشر صنف المنارة واستخدامه على نطاقٍ واسع، وذلك لما يتمتع به من خصائص ومميزات استثنائية.
  • يُنصح بزراعة صنف "المنارة" بجوار صنف مخصب آخر، مثل "بيكولين لانكضوك"، لضمان عملية التلقيح بشكلٍ أفضل.
  • يُعدّ صنف "المنارة" خيارًا مثاليًا للمزارعين الذين يسعون إلى الحصول على إنتاجية عالية وجودة زيت ممتازة.

خاتمة:

يُشكّل صنف "المنارة" إضافةً قيّمةً إلى قطاع الزيتون في المغرب،
و يُمثل خيارًا مثاليًا للمزارعين الذين يسعون إلى الحصول على إنتاجية عالية وجودة زيت ممتازة.
مع الأخذ بعين الاعتبار خصائصه ومميزاته المميزة، يُتوقع أن يلعب صنف "المنارة" دورًا هامًا في تعزيز مكانة المغرب كرائدٍ عالميٍ في إنتاج زيت الزيتون.