مريد البرغوثي: شاعر مبدع وأيقونة من رموز الأدب الفلسطيني



مريد البرغوثي:

نشأة مبكرة وثقافة غنية:

ولد الشاعر مريد البرغوثي في قرية دير غسانة قرب رام الله في فلسطين عام 1944، ونشأ في كنف عائلة مثقفة، حيث كان والده شاعرًا وصحفيًا معروفًا. تأثر البرغوثي منذ صغره بالشعر والأدب العربي، وبدأ كتابة الشعر في سن مبكرة.

مسيرة حافلة بالإنجازات:

حصل مريد البرغوثي على الإجازة في اللغة الإنجليزية وآدابها من جامعة القاهرة عام 1967، وعمل في العديد من المجالات، بما في ذلك التدريس، والإذاعة، والملحقية الثقافية، وإدارة المركز العلمي للتراث والفنون.

إنتاج أدبي غزير:

تميز مريد البرغوثي بإنتاجه الأدبي الغزير، حيث نشر العديد من دواوين الشعر، من أشهرها:
  • الطوفان وإعادة التكوين (1972).
  • فلسطيني في الشمس (1974).
  • نشيد للفقر المسلح (1976).
  • الأرض تنشر أسرارها (1987).
  • عندما نلتقي (1992).
  • رنة الإبرة (1993).
  • القصائد المختارة (1994).

مواضيع عميقة وأسلوب متميز:

تناولت أشعار مريد البرغوثي مواضيع عميقة مثل النضال الفلسطيني، والحب، والوطن، والهوية، وذلك بأسلوب متميز يجمع بين اللغة العربية الفصحى والعامية، وبين التقاليد الشعرية العربية والحداثة.

جوائز وتقدير:

حصل مريد البرغوثي على العديد من الجوائز الأدبية المرموقة، من أهمها:
  • جائزة فلسطين للثقافة والآداب عام 2004.
  • جائزة ليتس الدولية للشعر عام 2013.
  • جائزة غوته العالمية للشعر عام 2014.

رمز ثقافي ملهم:

يعتبر مريد البرغوثي رمزًا ثقافيًا ملهمًا للشعب الفلسطيني والعربي، ونال إعجاب وتقدير القراء والنقاد على حدٍ سواء.

وفاته:

توفي مريد البرغوثي في 14 فبراير 2021 في عمّان، الأردن، تاركًا وراءه إرثًا أدبيًا ثريًا.