موقف الدروز من التناسخ.. النفس الإنسانية لا تحل إلا في إنسان، لأن مقتضى العدل الإلهي أن الثواب والعقاب لا يكون بمحاسبة الأرواح عن مدى الحياة الواحدة



موقف الدروز من التناسخ:

الاعتقاد بالتناسخ:

  • الرفض: ينكر الدروز على من يعتقد بالتناسخ ويعتبرونه مخالفًا للمعقول ولعدل الله.
  • الحكمة والعدل: يرى الدروز أن الحكمة والعدل الإلهي يقتضيان أن الثواب والعقاب يكون بعد مرور الروح في الدهر الطويل، وبعد أن تتقمص عدة مرات.

مقارنة التناسخ والمسخ:

  • التناسخ: يؤمن الدروز بانتقال الروح من جسد إنسان إلى جسد إنسان آخر، ويسمون ذلك "التقمص".
  • المسخ: ينكر الدروز المسخ الحقيقي، لكنهم يؤمنون به من الناحية المعنوية، أي تحويل الروح إلى صورة أقبح من صورتها الأولى.

مقارنة موقف الدروز مع فرق أخرى:

  • اتفاق: يتفق الدروز مع النصيرية والفرق الباطنية في القول بانتقال الروح من جسد إلى آخر.
  • اختلاف: يختلف الدروز مع النصيرية في تسمية هذه العملية، فالنصيرية تسميها "نسخًا" بينما يسميها الدروز "تقمصًا".
  • إنكار: ينكر الدروز البعث واليوم الآخر والجنة والنار، بينما تؤمن بها فرق أخرى.

ملخص:

  • ينكر الدروز التناسخ ويعتبرونه مخالفًا للمعقول ولعدل الله.
  • يؤمن الدروز بانتقال الروح من جسد إنسان إلى جسد إنسان آخر، ويسمون ذلك "التقمص".
  • ينكر الدروز المسخ الحقيقي، لكنهم يؤمنون به من الناحية المعنوية.
  • يتفق الدروز مع النصيرية والفرق الباطنية في القول بانتقال الروح من جسد إلى آخر، لكنهم يختلفون في تسمية هذه العملية.
  • ينكر الدروز البعث واليوم الآخر والجنة والنار، بينما تؤمن بها فرق أخرى.