الموقع الفلكي والجغرافي.. تحديد زاوية سقوط الأشعة الشمسية الواصلة إلى سطح الأرض وكميتها والتحكم في خصائص المناخ المؤثرة في الإنسان وظروف حياته



أهمية الموقع الفلكي:

إن الموقع الفلكي (الموقع من خطوط الطول ودوائر العرض) يحدد زاوية سقوط الأشعة الشمسية الواصلة إلى سطح الأرض وكميتها، وبالتالي يحدد الكثير من خصائص المناخ المؤثرة في الإنسان وظروف حياته.

أهمية الموقع الجغرافي:

كما أن الموقع الجغرافي يؤثر في الإنسان بشكل مختلف سلباً أو إيجاباً، وذلك بحسب خصائص هذا الموقع، استراتيجي أو منعزل أو غير ذلك، فتوجد مواقع جغرافية تساعد الإنسان على التطور والتواصل مع الشعوب والحضارات العالمية الأخرى، وتوجد مواقع داخلية منعزلة تعيق مثل هذا التطور والتواصل، وتؤثر سلباً في الإنسان وحياته.

أهمية الوسط الجغرافي:

كما أن الوسط الجغرافي شرط ضروري لتطور أي شعب من الشعوب، وهو الميدان الذي تجري فيه عمليات التطور هذه.
ويوجد الكثير من الدلائل على تأثير الوسط الجغرافي في حياة الشعوب، هذه الدلائل التي يمكن أن تظهر في مختلف ميادين الثقافة السلالية لهذه الشعوب ابتداءً من أدوات العمل وانتهاءً بمسميات الشعوب نفسها.

أهمية مواقع الحدود الطبيعية:

كما أن مواقع الحدود الطبيعية لأي شعب من الشعوب كالأنهار أو البحار أو الجبال، تلعب دوراً كبيراً في حياة الشعوب وتطورها.


0 تعليقات:

إرسال تعليق