بلاد الأندلس قبل الفتح الإسلامي.. شبه الجزيرة الإيبيرية الفردوس المفقود أرض السحر والجمال



بلاد الأندلس قبل الفتح الإسلامي:

موقعها:

تقع بلاد الأندلس في شبه الجزيرة الإيبيرية، وتُعرف اليوم بإسبانيا والبرتغال.

حالتها قبل الفتح الإسلامي:

  • التخلف والجهل: كانت بلاد الأندلس تعاني من التخلف والجهل قبل الفتح الإسلامي.
  • الحكم القوطي: كانت تحت حكم القوط، الذين تميزوا بالظلم والاضطهاد.

الفتح الإسلامي:

  • فتح المسلمون بلاد الأندلس عام 711م.
  • انتقلت إليها الحضارة الإسلامية، ونشأت حضارة الأندلس العريقة.

البيئة الطبيعية:

  • تتميز بلاد الأندلس بجمالها الطبيعي الخلاب.
  • تحيطها المياه من ثلاث جهات، مما يجعلها شبه جزيرة.
  • أطلق العرب عليها اسم "جزيرة" لكثرة أنهارها وبحيراتها.
  • قيل عنها "بلاد الأندلس جنة من جنات الأرض".

خصائص البيئة الطبيعية:

  • التنوع: تتميز بتنوع تضاريسها، حيث تضم الجبال والسهول والوديان.
  • المناخ المعتدل: تتمتع بمناخ معتدل، مما جعلها مناسبة للزراعة.
  • الثروات الطبيعية: غنية بالثروات الطبيعية مثل المعادن والمنتجات الزراعية.

تأثير البيئة الطبيعية على الحضارة:

  • ساهمت البيئة الطبيعية في ازدهار الحضارة الأندلسية.
  • ساعدت على تنوع الأنشطة الاقتصادية والثقافية.
  • ألهمت الفنانين والشعراء بإبداعاتهم.

خاتمة:

كانت بلاد الأندلس قبل الفتح الإسلامي تعاني من التخلف والجهل. إلا أن الفتح الإسلامي أدى إلى نقل الحضارة الإسلامية إليها، مما أدى إلى نشأة حضارة الأندلس العريقة. كما ساعدت البيئة الطبيعية الخلابة على ازدهار هذه الحضارة.