بداية الهجرة اللبنانية إلي إفريقيا غير العربية.. اتخاذ المستعمرات الفرنسية فى إفريقيا أول محطات الهجرة اللبنانية إلى إفريقيا خاصة في المقاطعات الأربع



يصعب وضع تاريخ محدد كنقطة بدء للهجرة اللبنانية إلي إفريقيا غير العربية، حيث كانت الأقطار العربية المجاورة وفى مقدمتها مصر، فى البدء، محط أنظار المهاجرين اللبنانيين، ثم اتجهت الهجرة بعد ذلك صوب قارتى أمريكا الجنوبية والشمالية، وبخاصة الولايات المتحدة الأمريكية، التى سمع بها وبثرائها، اللبنانيون لأول مرة من  أعضاء البعثات التبشيرية الأمريكية التى وفدت على لبنان آنذاك.

ولم تكن إفريقيا من بين مقاصد الهجرة  اللبنانية إلا على سبيل القدر والاضطرار خشية من خيبة الأمل، منذ القرن التاسع عشر.

وتشير الدراسات إلى أن الهجرة إلى إفريقيا ظلت ضئيلة العدد ولم تأخذ في التزايد إلا منذ العقد الأخير من القرن التاسع عشر، إذ بدأ المهاجرون يقصدون إفريقيا بالعشرات والمئات.

وكانت المستعمرات الفرنسية فى إفريقيا أول محطات الهجرة اللبنانية إلى إفريقيا، خاصة في "المقاطعات الأربع" التي أصبحت عام 1870م، تتمتع بحقوق المواطنة وساعدت الاقتصاد المحلي على النمو بسرعة وهي مقاطعات سان لويس ودكار وغوري وروفيسك.