علي بن أبي طالب.. صهيب الرومي وضع القيد في رجله فلم يتمكن من الهجرة مع الرسول وأبي بكر



من هو علي بن أبي طالب؟

من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، كان من المفترض أن يكون رفيق رسول الله وأب بكر في الهجرة، لكن قريش حالت دون ذلك، وتم حبسه ووضع القيد في رجله، لكن تمكن من الإفلات من الحبس ولحق بالنبي صلى الله عليه وسلم، فأدركه المشركون في الطريق فصاح بهم:
يا معشر قريش:
لقد علمتم أني أرماكم سهما، وو الله لأرمينكم بكل سهم في كنانتي حتى إذا فنيت حاربتكم بسيفي، حتى لا يبقى منكم أحد، فإن شئتم ذلك أو أدلكم على مال لي بمكة.
فتشاوروا وقالوا دلنا على المال، فدلهم على مال كان يجمعه في مكة، فأخلوا سبيله، فأدرك النبي صلى الله عليه وسلم في قباء، فلما رآه النبي صلى اله عليه وسلم وعنده الصحابة قال له:
(ربح البيع أبا يحيى، ربح البيع أبا يحيى، ربح البيع أبا يحيى).
فأنزل الله: (ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله ...).
فمن هو هذا الصحابي الجليل؟
الجواب: صهيب الرومي رضي الله عنه.