نظام نقل التعليم في الجامعات الافتراضية.. التفاعل غير التزامني على الشبكة العنكبوتية هو النظام الرئيس للتعليم والتعلم



يمكن تحديد نمطين رئيسين لنظام التوصيل المستخدم في الجامعات الافتراضية في هذه الدراسة هما:

1- اتصالات و تفاعلات غير تزامنية (Asynchronous) على الشبكة العنكبوتية.
تستخدم هذا النظام جامعات: جونز، و كولمز، وفونيكس، وحكام الولايات الغربية والتونسية  وكاتالونيا.
وتوفر الأخيرتان اتصالات تزامنية بين الطلاب والمرشدين.

2- نظام تدريس مولّف يستخدم التفاعلات غير التزامنية كنظام رئيس لنقل التعليم مدعماً بتفاعلات تزامنية (Synchronous)، والتعلم وجهاً لوجه في مراكز دراسة محلية أو إقليمية أو دولية (أو كلها).

تقع جامعات يونيتار، والسورية، وجنوب كوينزلاند، في هذه الفئة مع بعض الاختلافات.

فالجامعة السورية تستخدم الاتصال غير التزامني والاتصال وجهاً لوجه.
وتضيف الكندية و يونيتار الاتصال التزامني واستخدام الوسائط المتعددة، من خلال الأقراص المدمجة (CD ROMS)، أو كمواد تعلم خصوصي (Tutorials) من خلال اتصال غير تزامني على الشبكة العنكبوتية.

ويلاحظ أنه في جميع الجامعات المذكورة يمثل التفاعل غير التزامني على الشبكة العنكبوتية النظام الرئيس للتعليم والتعلم، لأسباب عدة، ربما أهمها توفير المرونة في متغير الوقت إضافة للمكان بالطبع.

وتدعم نتائج بعض الدراسات هذه التوجهات. فقد أشارت لوان (Loane, 2001, p.2) إلى نتائج دراسات حول التقنيات الأكثر استخداماً في التعليم الجامعي عن بعد.

وجاء التفاعل غير التزامني في المرتبة الأولى، تلاه تلفاز تفاعلي باتجاهين، ثم فيديو أو تلفاز باتجاه واحد، ثم تفاعلات تزامنية، وأخيراً تلفاز باتجاه واحد وصوت باتجاهين.