المطالب الإصلاحية للحركة الوطنية المغربية.. توحيد نظام القضاء في المحاكم المغربية وإلغاء تطبيق السياسة البربرية وإصلاح التعليم وتعريبه ومنع التبشير بالمغرب



توحدت الحركة الوطنية المغربية في إطار كتلة العمل الوطني.
وتقدمت في دجنبر 1934 بعدة مطالب إصلاحية تشمل:
ـ سياسية:
تكوين مجلس وطني منتخب وحكومة مغربية واقتصار دور المستعمر على المراقبة والتوجيه.
ـ قضائية:
توحيد نظام القضاء في المحاكم المغربية، وإلغاء تطبيق السياسة البربرية.
ـ اجتماعية:
إصلاح التعليم وتعريبه وإحداث المراكز الصحية بالمدن والقرى، ومنع التبشير بالمغرب.
ـ اقتصادية:
حماية الصناعة الحرفية من المنافسة الأجنبية، وتوسيع الزراعة الحديثة، وحرية المبادلات داخل المغرب.
غير أن تماطل المستعمر في تلبية هذه المطالب بطرق سلمية أدى إلى تأسيس الحزب الوطني في أبريل 1937.
وانطلقت التظاهرات لإجبار المستعمر على إنجازها، وتواصلت الإضرابات إلى حين اندلاع الحرب العالمية الثانية.