-->

ما هي أضرب (حالات) الخبر؟.. خلو ذهن المخاطب من الحكم أو تردده في الحكم طلبا أن يصل على اليقين في معرفته أو إنكاره له

أضرب (حالات) الخبر:

للمخاطب ثلاث حالات:

- أن يكون خالي الذهن من الحكم:

وفي هذه الحال يلقى غليه الخبر من أدوات التوكيد، ويسمى هذا الضرب من الخبر ابتدائيا.
مثل: "أخوك قادم"

- أن يكون مترددا في الحكم طلبا أن يصل على اليقين في معرفته:

وفي هذه الحال يحسن توكيده له ليتمكن من نفسه، ويسمى هذا الضرب طلبيا.
مثل: "إن أخاك قادم".

- أن يكون منكرا له:

وفي هذه الحال يجب أن يؤكد الخبر بمؤكد أو أكثر على حسب إنكاره قوة وضعفا، ويسمى هذا الضرب إنكاريا.
مثل: "والله إن أخاك قادم".

ولتوكيد الخبر أدوات كثيرة منها: إن، وأن والقسم، ولام الابتداء، ونونا التوكيد، وأحرف التنبيه، والحرف الزائدة، وقد، وأما الشرطية.



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

تـربـقـافـة

2016