حكم العدد مع المعدود.. المطابقة أو الاختلاف أو لزم حالة واحدة



حكم العدد مع المعدود:

إن كان العدد (واحداً) أو (اثنين) فحُكمُهُ أن يُذَكَّرَمع المذَكر، ويُؤنث مع المؤنث، فتقول: "رجلٌ واحد، وامرأةٌ واحدة، ورجلانِ اثنانِ، وامرأتان". و (أحدٌ) مثل: واحدٍ، ورجلانِ اثنانِ، وامرأتان". و (أحدٌ) مثل: واحدٍ، فتقول: "أحدُ الرجال، احدى النساءِ".

من الثلاثة الى العشرة:

وإن كان من الثلاثة الى العشرة، يجب أن يؤنث مع المذكر، ويُذكر مع المؤنث. فتقول: "ثلاثةُ رجالٍ وثلاثة أقلامٍ، وثلاث نساءٍ وثلاث أيدٍ".

العشرة مركبة:

إلا إن كانت العشرةُ مُركَّبةً فهي على وفقِ المعدود. تُذكر مع المذكر، وتؤنث مع المؤنث، فتقول: "ثلاثة عشر رجلاً، وثَلاث عشْرة امرأةً".

العدد على وزن (فاعلٍ):

وإن كان العدد على وزن (فاعلٍ) جاء على وفْقِ المعدود، مُفرداً ومُركباً تقولُ: "البابُ الرابعُ، والبابُ الرابعَ عَشرَ، الصفحة العاشرة، والصفحة التاسعةَ عشْرةَ".

شينُ العشرةِ:

وشينُ العشرةِ والعشر مفتوحةٌ مع المعدود المذكر، وساكنة مع المعدود المؤنث. تقول: "عَشَرة رجال وأحد عشَرة رجلا، وعشْر نساءٍ وإحدى عشْرة امرأةً".


المواضيع الأكثر قراءة