هاءُ السَّكْتِ.. هاءٌ ساكنةٌ تلحقُ طائفةً من الكلمات عندَ الوقفِ



هاءُ السَّكْتِ هي: هاءٌ ساكنةٌ تلحقُ طائفةً من الكلمات عندَ الوقفِ، نحو: {ما أغنى عني ماليَهْ، هلَكَ عني سُلطانيهْ}، ونحو: "لِمَهْ؟ كَيمَهْ؟ كيفَهْ؟" ونحوها.

فإن وصَلتَ ولم تَقِفْ لم تُثبتِ الهاءَ، نحو: "لِمَ جئتَ، كيمَ عصَيتَ أمري؟ كيف كان ذلك؟".

ولا تزادُ "هاءُ السكت"، للوقف عليها، إلا في المضارع المعتلّ الآخر، المجزومِ بحذف آخره، وفي الأمر المبنيِّ على حذف آخره، وفي "ما" الاستفهاميَّةِ، وفي الحرف المبنيِّ على حركةٍ، وفي الاسم المبنيِّ على حركةِ بناءً أصليّاً.

ولا يوقفُ بهاء السكت في غير ذلك، إلا شذوذاً.
وقد سبق شرحُ ذلكَ في الكلام على "الوقف" في الجزءِ الثاني.


0 تعليقات:

إرسال تعليق