فرقة الإسماعيلية القرامطة.. الانشقاق عن فرقة الإسماعيلية بعد وفاة الإمام جعفر الصادق



فرقة الإسماعيلية القرامطة:

نشأتها:

  • نشأت فرقة القرامطة من رحم فرقة الإسماعيلية، وهي إحدى فرق الشيعة.
  • حدث الانشقاق بعد وفاة الإمام جعفر الصادق، حيث اعتبر البعض إسماعيل بن جعفر هو الإمام، بينما اعتبر آخرون موسى بن جعفر هو الإمام.
  • اتخذت فرقة القرامطة اسمها من حمدان قرمط، الذي قاد الدعوة الإسماعيلية في العراق.

العقائد:

- اتفقت القرامطة مع الإسماعيلية في بعض العقائد مثل:

  • إمامة إسماعيل بن جعفر الصادق.
  • تأويل النصوص الدينية.
  • وجود إمام حي غائب.

- اختلفت القرامطة مع الإسماعيلية في بعض العقائد مثل:

  • اعتقادهم بأن محمد بن إسماعيل لم يمت، بل هو الإمام المنتظر.
  • رفضهم لبعض أحكام الشريعة الإسلامية.
  • تبنيهم أفكارًا فلسفية من الفكر الفارسي القديم.

نشاطاتها:

  • قامت فرقة القرامطة بثورات ضد الدولة العباسية، ونشرت دعوتها في بلاد البحرين واليمن والمغرب ووسط وشمال فارس.
  • اشتهرت فرقة القرامطة بأعمال العنف والنهب والسلب، خاصةً في هجماتها على مكة المكرمة.
  • تمكنت الدولة العباسية من القضاء على فرقة القرامطة في نهاية القرن الرابع الهجري.

التأثير:

  • تركت الحركة القرامطية أثرًا كبيرًا على التاريخ الإسلامي.
  • ساهمت في إضعاف الدولة العباسية.
  • ساعدت على انتشار الأفكار الباطنية في العالم الإسلامي.

النقد:

  • واجهت الحركة القرامطية نقدًا شديدًا من قبل علماء المسلمين.
  • اتُّهموا بالإلحاد والزندقة.
  • اعتُبرت أعمالهم مخالفة للإسلام.

الخاتمة:

  • تعتبر فرقة القرامطة من أهم الفرق الباطنية في الإسلام.
  • لعبت دورًا هامًا في التاريخ الإسلامي.
  • أثارت جدلًا كبيرًا بسبب عقائدها وأعمالها.