الثورة الروسية ومعارضة الحكم الاستبدادي.. احتكار الإمبراطور نيقولا الثاني كل السلط ومنع الحريات العامة. أسس كيرانسكي الحزب الاشتراكي الثوري، وأنشأ لينين الحزب العمالي الاشتراكي الديمقراطي



كان الإمبراطور نيقولا الثاني يجمع كل السلط ويمنع الحريات العامة، ممثلا في ذلك مصالح النبلاء الذين كانوا يحتكرون المناصب السامية ويهيمنون على مجلس الدوما (البرلمان الروسي).

في ظل الاستبداد لجأت الحركات المعارضة إلى العمل السري.

وهكذا أسس كيرانسكي الحزب الاشتراكي الثوري، وأنشأ لينين الحزب العمالي الاشتراكي الديمقراطي (الذي سيعرف لاحقا بالحزب البولشفي ثم الحزب الشيوعي) بينما أسست البرجوازية الحزب الدستوري الديمقراطي "الكاديت".