قراءة في كتاب ألف ليلة وليلة.. إعادة قراءة هذا الثرات بعين جديدة عند عبد الفتاح كليطو وسعيد الغنمي. القوة لدى شهرزاد ليست في أنوثتها بل في نفسها السردي وقدرتها على الحكي



قراءة في كتاب ألف ليلة وليلة:

في مدخل هذه القراءة نلح على أن القراءة ومتعتها هدفنا من التجول بين بساتين التراث العربي، ونقول إن نخبة من النقاد العرب المعاصرين تقصت بعض مفاتن هذا الثرات الخفية من أمثال عبد الفتاح كليطو وسعيد الغنمي وذلك عبر إعادة قراءة هذا الثرات بعين جديدة.
نقرأ في كتاب الكنز والتأويل قراءات في الحكايات العربية للناقد السعودي سعيد الغنمي: "ليس فينا من لا يذكر الحكاية التي سمعناها صغارا رجل خلَّف لأولده أرضا وأوهمهم أن في الأرض كنزا وبعد موته حفر الأبناء الأرض بحثا عن الكنز ليتضح لهم أن الكنز هو الأرض نفسها".

الحكاية كنز:

هذه الحكاية البسيطة أتذكرها وأنا أفكر بمكافأة القراءة ففي القراءة ذرر وكنوز أيضا ويرى الجرجاني في كتابه أسرار البلاغة أن الباحث عن المعاني كالغائص على الذرر فالقراءة دائما بحث للعثور على كنز وضعه شخص مجهول في الحكاية وبما أن كنوز الحكايات كنوز حكائية لا تتجاوز حدود الكلمات فالحكاية هي ذاتها الكنز الذي تعد به: أي متعة القراءة.
 ومثلما لا يكتمل الكنز المدفون ولا يكتسب هويته إلا بالعثور عليه كذلك لا تكتمل الحكاية إلا بالتأويل الذي يعطيها معناها في سياق معين فالنصوص تتعدد بتعدد القراءات وكل قراءة هي نتيجة تفاعل متواصل بين مقروء وقارئ أو نص وتأويل له أو كنز وإنفاق منه.

الكتاب السحري:

لا أملك هنا إلا أن أفكر في حكايات طالما تحاشينا الجلوس تحت ظلالها طوال عقود من الزمن، كتاب ألف ليلة وليلة الذي يسميه عبد الفتاح كليطو الكتاب السحري ويسميه أيضا الليالي وربما إستوحى هذا الإختصار من  عنوان الطبعة الانجليزية  لألف ليلة وليلة الليالي العربية.
نقرأ للناقد المغربي عبد الفتاح كليطو: "كتاب الف ليلة وليلة واحد من الكتب التي تصاحب القارئ طوال حياته وقراءته غير ممكنة الا في الوحدة في موقف اشبه بالسرية كما أن قراءته يصاحبها قلق فهو كتاب حوضر طويلا ولا يقرأ من أوله الى آخره. بل إننا نجد الإشاعة تثحدت عن الموت الذي يصيب قارئ الكتاب بأكمله".

الكتاب المسموم:

إن حالة مشابهة يعرضها كتاب التوحيدي مثالب الوزيرين الذي شاع عنه أن من قرأه يتعرض لمصيبة. وتأخد هذه الفكرة صورتها الأشد إيضاحا في الليالي ذاتها في حكاية الكتاب المسموم الذي تكون أوراقه ملتصقة بعضها ببعض ولتقليبها يبلل القارئ إصبعه بلسانه فيتجرع السم.
وهذه التيمة هي أيضا محور رواية إسم الوردة لأمبيرتو إيكوا كما نجدها في رواية ليوبيروتز حول كتاب يبث الجنون ويسوق الى الانتحار.

ظلال النص:

يتساءل عبد الفتاح كليطو إن كانت هذه الهالة السحرية هي السبب في أن كتاب ألف ليلة وليلة لا يقرأ من أوله الى آخره ويضيف: "عموما لا نعرف سوى بعض حكايات الكتاب ونعد النفس بقراءة حكايات أخرى لن ننتهي أبدا من قراءة الليالي وقد نقول الشيء نفسه عن المؤلفات الكبرى في الادب العالمي مثل: دونكيخوتي، والكوميديا الإهية، والاليادة والفردوس المفقود.
بيد أن هناك مظهرا يميز الليالي عن هذه الروائع العالمية، فهذه حظيت بطبعات نقدية محققة أوجدت نصا موثقا ونهائيا وترجمت كذلك ترجمات معتمدة وموثوقا بها.
أما الف ليلة وليلة فتختلف طبعاتها الرديئة أحيانا في عدد الحكايات وفي ترتيبها وفي لغتها وفي مضمونها.
فلا نملك سوى ظلال من نص نفترض أصالته".

تشظي فعل القراءة:

وفي هذه الاثناء يتعذر إحصاء الكتاب الغربيين الذين أعادوا كتابة هذه الحكاية أو تلك من حكايات شهرزاد وأصبحت الليالي على غرار الأوديسا مرجعا ضروريا لا يمكنهم إغفاله الى حد يمكن التساؤل معه ان لم يكن هذا الكتاب المؤلف في الشرق والمهمل من قبل المتأدبين العرب قد وجد في الغرب جمهوره الحقيقي، وبالتأكيد لن ينقطع الحديث في هذه المسألة.
نواصل مع تداعيات كليطو في قراءة هذه الحكاية، الليالي حكايات شهرزاد في الليالي هل ألف ليلة وليلة استهوت عبد الفتاح كليطو حتى الغواية ويعود في كتابه العين والابرة الى طمأنة القارئ.
لن يموت القارئ بسبب الليالي لأنه ببساطة لن يتمكن حتى ولو رغب في ذلك من اتمام هذا الكتاب الذي يصفه بالمتشظي بمعنى أخر فان انتهاء القارئ موته مرتبط ورهين بنهاية الكتاب بانتهاء واتمام فعل القراءة.
هذا التشظي في فعل القراءة وفي متن الكتاب نفسه يعود الى التشظي  الأصلي الذي كان سببا في حكي الحكايات وسهر ليالي ألف ليلة وليلة. فالمتن في حد ذاته مرتبطة أسباب نزوله بفعل التشظي أيضا.

قدرة شهرزاد على الحكي:

الخيانة فيقرر شهريار الانتقام يضرب عنق المرأة التي تزوج بها البارحة وهكذا تسنى له في ظرف ثلات سنوات أن يعدم نحو ألف امرأة الى أن يتبين ذات صباح بأن شهريار قد قتل كل الفتيات، لم يعد هناك فتاة في كل أرجاء البلاد ليضحي بها من أجل الحكاية هنا تتدخل شهرزاد وتضع حدا لجنون شهريار بحكي امتد لألف ليلة وليلة.
القوة اذن لدى شهرزاد ليست في أنوثتها بل في نفسها السردي: قدرتها على الحكي.
نقرأ في كتاب العين والابرة تقرر شهرزاد ذات يوم أو بالاحرى ذات ليلة أن توقف خيط السرد وأن لا تعود الى رواية الحكايات مرة ثانية.

ما الذي يدفعها الى اتخاد مثل هذا القرار عند الليلة الحادية بعد الالف؟

يسمح النص بكل الافتراضات وفي مقدمتها أن شهرزاد فقدت الرغبة في السرد.
هنا افتراض اخر وهو أنه لم تعد تحتمل أن تعيش يوما بعد يوم وترغب في أن تعرف مصيرها في ليلة تكون الليلة الحاسمة.
افتراض ثالت هو أن شهرزاد صارت تمتلك السيطرة الكافية على شهريار وهذا يجعلها مطمئنة الى مصيرها فضلا عن أنها وضعت له ثلاثة أطفال جميعهم ذكور.
وأما الافتراض الرابع فهو أنها لم يبق في جعبتها ما تحكيه.
فبعد ثلاث سنوات من جنون القتل لم يعد شهريار يجد فتاة يضحي بها، وبعد ثلاث سنوات من التدفق السردي لم يعد لدى شهرزاد حكايات تحكيها.
كتاب الف ليلة وليلة متن من القصص الشعبية ينتمي لمواطن تخيل متعددة من هندية وفارسية وعربية، لكن أغلب فضاءاته الجغرافية تتوزع بين مصر والعراق وسوريا.

التأليف بين الحكايات:

ولا ريب أن وضعه في كتاب تم على مراحل تاريخية شتى وعلى يد مجموعة لا متناهية من الاشخاص وان كان البعض يكاد يجزم بأن عملية التأليف بين الحكايات ووضعها في متن قد بدأت في القرن الرابع عشر الميلادي في بغداد فهو كتاب أسطوري يحتوي حكايات أسطورية وإن أوحت بعضها بالإستناد الى تواريخ أو شخصيات أو بيئات حقيقية.
وبالتالي فإن الحكايات المتضمنة في هذا المتن قد خضعت بدورها بدون شك لعمليات متتالية من الزيادة والنقصان والإستبدال.
هذا على مستوى النص باللغة العربية، أما ترجماته فقد إختلفت من مترجم الى أخر حسب النص الذي استند اليه كل منهم.
بل اننا نجد نهاية الكتاب أيضا نهاية الليلة الحادية بعد الالف تختلف من طبعة الى أخرى ومن ترجمة الى ترجمة.

سيرة ألف ليلة وليلة:

هكذا يفيدنا عبد الفتاح كليطو بأن طبعة المستشرق الألماني ماكسي ماليان هابخت تقترح نهاية أكتر انساجما مع أفق انتظار القارئ.
فأحضر شهريار المؤرخين والنساخ وأمرهم بأن يكتبوا جميع ما جرى له مع شهرزاد من أوله الى أخره ففعلوا ذلك وسمو الكتاب سيرة ألف ليلة وليلة فجاءت في تلاثين مجلدا وضعها شهريار في خزانته الخاصة ولم تخرج المجلدات التلاثون من حبس هذه الخزانة الا بعد زمن طويل على وفاة شهرزاد وشهريار.
اما في ترجمة الفرنسي شارل مارل بلوس فان شهريار نفسه هو الذي عمل على نشر الكتاب وبأمرٍ منه أخد النساخ من المخطوط الاصلي عددا كبيرا من النسخ الامينة التي وزعوها في أقاصي الامبراطورية لتكون عبرة للأجيال وطبعا فان تشديد المترجم على أمانة النساخ في نقل الحكايات إن هو الا لعبة ايهام.

حدائق عجيبة:

لكن لعبة الايهام هاته سرعان ما اصبحت جزءا من المتن نفسه، خاصة وأن الكتاب ظل لقرون مشرعا امام الزيادات والتنقيحات.
غواية عبد الفتاح كليطو أو بالاحرى غواية القراءة لالف ليلة وليلة تمتد الى نقطة تقبع الى ساكنة خلف متاهات الحكايات.
نقرأ في العين والابرة: إذن تروي الليالي أيضا حكاية كتابتها وانتشارها في العالم غير أن النص يظل صامت عن سؤال محير آن الاوان عن طرحه، كيف تمكن النساخ من معرفة حكايات شهرزاد؟ كيف بلغهم ما كانت ترويه ليلة بعد ليلة؟
شهرزاد روت حكايات شهريار ولاختها دنيازاد فقط واذن هناك ثلاث عناصر أسهمت في ميلاد هذا الكتاب: شهريار الذي يأمر بكتابته والمدونون الذين يكتبونه وشهرزاد التي تملي الحكايات وتصير هي المؤلفة بعد أن كانت مجرد راوية.
نص ألف ليلة وليلة أغوى مبدعا اخر من الطرف الاخر من الارض فاستوحى منه فضاءات وشخوصا ووقائع وحور حكاياته وتماهى مع متونه، الارجنتيني خورخي لويس بورخيس الذي تفنن في ترجمته الناقد المغربي ابراهيم الخطيب وقد ساهمت الف ليلة وليلة كثيرا في تأثيت عجائبية نصوصه.
ولا بأس إن اصطحبناه معنا في هذه البساتين وهو الذي كانت الف ليلة وليلة من الحدائق العجيبة، وبلدان....الحلم العزيزة على قلبه.

الصباغ المقنع:

نقرأ للويس خورخي بورخيس في نص الصباغ المقنع حكيم مرو عند متم شهر شعبان من سنة 158 للهجرة كان هواء الصحراء بالغ الصفاء وكان الرجال ينظرون الى الغسق يستجلون هلال رمضان الذي يعلن الشروع في الصيام كانوا عبيدا ومتسولين وتجار خيول وبصوص جمال وجزارين يقتعدون الارض بوقار وينتظرون العلامة من بوابة محطة القوافل على طريق مرو كانوا ينظرون الى الغروب وكان الغروب شبيها بلون الرمال, من اعماق الصحراء المدوخة التي تصيب شمسها بالحمة  مثلما يثير قمرها الذهول.
رأوا ثلاث هيآت تتقدم وقد بدت بالغة الطول، كانت الهيئات بشرية وكانت الهيئة الوسطى تحمل رأس ثور، وعندما اقترب الثلاثة رأى الرجال بأن هذا الشخص كان يرسل على وجهه قناعا وان الشخصين الاخرين كانا اعميين وكما يحدث في حكايات الف ليلة وليلة استغرب احدهم لهذه الاعجوبة فقال رجل القناع لقد عميا لأنهما أبصرا وجهي.

ملكان ومتاهتان:

وفي نص ملكان ومتاهتان نقرأ للويس خورخي بورخيس في كتابه الشهير الالف: يحكي رجال جديرون بالثقة والله أعلم أنه كان في الايام الاولى ملك من جزر بابلونيا دعى مهندسيه المعماريين وسحرته وأمرهم ببناء متاهة محيرة دقيقة الصنع الى درجة أن الشجعان الاكثر حيطة لا يغامرون بدخولها وأن الداخلين اليها ضائعون لا محالة وبعد مضي زمن جاء الى بلاط ملك بابلونيا ملك من ملوك العرب فعمل الاول الى ادخال ضيفه الى المتاهة إمعانا في السخرية من بساطته فتاه الملك العربي مهانا ومرتبكا إلى أن حل المساء فاستدر العون الالهي وعثر على الباب ولم تنطق شفتاه بأية شكوى لكنه قال لملك بابلونيا انه يملك في جزيرة العرب متاهة أفضل وأنه سيريه اياها ذات يوم بفضل الله ثم عاد الى جزيرة العرب وجمع جيشه وعاد ليتلف ممالك بابلونيا فتمكن من هدم قصورها وآسر ملكها أركبه فوق جمل سريع وأخده الى الصحراء وبعد ثلاثة أيام من الجد في الرمال قال لملك بابلونيا لقد أردت لي هناك أن أضيع في متاهة من نحاس، كثيرة السلالم والابواب والجدران والان يشاء القدير ان أعرض عليك متاهتي حيث لا سلالم تصعد ولا أبواب تغصب ولا أروقة متعبة تعبر ولا جدران تمنعك من السير. ثم فك قيده وتركه في الصحراء حيت مات جوعا وعطشا.

انتهى الحكي اذن في الليلة الحالية بعد الالف ويقول النص انها كانت ليلة ابيض من وجه النهار بمعنى انه لم يبق هناك ترقب فجر تسكت فيه شهرزاد عن الكلام المباح ويعلق عبد الفتاح كليطو على ذلك بالقول: بهذا الاشراق المفاجئ يختتم الكتاب وبهذا النص المفاجئ نص الف ليلة وليلة وبهذه القراءة المفاجئة ايضا نكون امام نهاية هذه القراءة.


المواضيع الأكثر قراءة