أنواع السياحة حسب جنسيات السياح.. سياحة خارجية (دولية). سياحة داخلية



أنواع السياحة حسب جنسيات السياح:

ينبغي تحليل  القطاع السياحي باعتباره عنصرا من عناصر التنمية خاصة في بعض المناطق، وفي هذا الإطار يكتسي طابعا  متعدد الأشكال وتتميز السياحة الحالية بكثرة أنواعها وأشكالها ويمكن تقسيمها إلى عدة أنواع:
وحسب جنسيات السياح، تنقسم السياحة الى نوعين رئيسيين هما:
  • سياحة خارجية  (دولية).
  • سياحة داخلية.

السياحة الداخلية والسياحة الخارجية:

السياحة الداخلية هي سفر شخص إلى منطقة أخرى داخل بلده، أما السياحة الخارجية فهي سفر شخص إلى بلد آخر.

فوائد السياحة الداخلية:

السياحة الداخلية لها العديد من الفوائد، مثل:
  • تحفيز الاقتصاد المحلي.
  • توفير فرص عمل.
  • تحسين جودة الحياة.
  • تعزيز الوعي الثقافي.
  • تخفيف الضغط النفسي.

فوائد السياحة الخارجية:

السياحة الخارجية لها أيضًا العديد من الفوائد، مثل:
  • التعرف على ثقافات جديدة.
  • تجربة أشياء جديدة.
  • الاستمتاع بالمناظر الطبيعية.
  • تحسين الصحة البدنية والعقلية.
في النهاية، فإن أفضل نوع من السياحة هو الذي يناسب احتياجاتك واهتماماتك. إذا كنت تبحث عن تجربة جديدة ومثيرة، فقد يكون السفر إلى دولة أخرى هو الخيار الأفضل لك. إذا كنت تبحث عن رحلة أكثر راحة وبأسعار معقولة، فقد يكون السفر داخل بلدك هو الخيار الأفضل لك.

أمثلة للسياحة الداخلية:

فيما يلي بعض الأمثلة على السياحة الداخلية:
  • السفر إلى مدينة أو قرية أخرى داخل بلدك.
  • زيارة منتزه وطني أو شاطئ.
  • الذهاب في رحلة تخييم.
  • زيارة متحف أو معرض فني.
  • مشاهدة عرض مسرحي أو حفلة موسيقية.
  • تناول الطعام في مطعم جديد.
  • تجربة نشاط جديد مثل ركوب الخيل أو التزلج.

أمثلة للسياحة الخارجية:

فيما يلي بعض الأمثلة على السياحة الخارجية:
  • السفر إلى دولة أخرى.
  • زيارة مدينة أو قرية جديدة.
  • الاستمتاع بالمناظر الطبيعية.
  • التعرف على ثقافة جديدة.
  • تجربة طعام جديد.
  • ممارسة أنشطة جديدة.

الأهمية الاقتصادية للسياحة:

السياحة الداخلية والخارجية هما من أهم مصادر الدخل للكثير من الدول.
يمكن أن تساعد السياحة في تحفيز الاقتصاد المحلي، وتوفير فرص عمل، وتحسين جودة الحياة.
كما يمكن أن تساعد السياحة في تعزيز الوعي الثقافي، وتخفيف الضغط النفسي، وتحسين الصحة البدنية والعقلية.