-->

اختلال التوازن/ التحيز في الكتب المدرسية.. الحد من معرفة التلاميذ والتلميذات للمنظورات المختلفة التي تنطبق على موقف معين

تعمل الكتب المدرسية على بقاء هذا الحكم المسبق وذلك بتقديمها لتأويل واحد لمسألة ما أو لموقف أو لجماعة من الأشخاص.
إن اختلال التوازن في التمثيل على هذا النحو يحد من معرفة التلاميذ والتلميذات للمنظورات المختلفة التي تنطبق على موقف معين.
وعليه فإن التقديم القائم على معلومات بعينها، مثل الذي نجده في الكتب المدرسية، يشوه الحقيقة ويغييب وجهات نظر مختلفة ومعقدة.
وخلاصة ذلك أن ملايين من التلاميذ والتلميذات يتلقون منظورا محدودا يتعلق بمساهمات النساء ومشاركتهن ومعركتهن والأمر كذلك بخصوص الأقليات في مجتمعاتنا.



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

تـربـقـافـة

2016